الجنود الباكستانيون تعرضوا لقصف مكثف من طرف المسلحين (الفرنسية)

قتل أربعة مسلحين على الأقل وجرح تسعة آخرون اليوم في معارك بين الجيش الباكستاني ومسلحي حركة طالبان باكستان، في حين أكد الجيش سيطرته على بعض المواقع بإقليم جنوب وزيرستان الذي شهد أمس مقتل 14 مسلحا.

ونقلت قناة جيو تي في الباكستانية عن مصادر لم تحددها أن المعارك نشبت بعد أن استخدم المسلحون أسلحة آلية وراجمات صواريخ في هجمات على القوات الباكستانية في لاده ومكين وغارام في جنوب وزيرستان.

وأشارت المصادر إلى أن القوات أحكمت سيطرتها على منطقة ساهوخل التي شهدت نزوح أكثر من مائتي عائلة.

وبدأت العملية العسكرية التي يشنها الجيش في جنوب وزيرستان في الـ16 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأسفرت حتى الآن عن مقتل وجرح مئات المدنيين.

وكان 11 شخصا قد قتلوا أمس في غارة جوية شنتها مقاتلات باكستانية على مناطق متفرقة من مقاطعة أوركزاي القبلية بشمال غرب باكستان، وفق مصادر أمنية. وأشارت مصادر باكستانية إلى أن جميع القتلى مدنيون، في حين تقول الحكومة إنهم مسلحون.

وفي تطور متصل قال بيان للجيش الباكستاني إن جنوده شاركوا في "معركة كثيفة" مع المسلحين وسيطروا على منطقة لاكي غندي بمنطقة جنوب وزيرستان، مشيرا إلى أن المعركة أسفرت عن مقتل 14 مسلحا وستة جنود وإصابة أربعة آخرين.

وأوضح أن الجيش قام بعمليات بحث وتطهير في عدد من المواقع ووجد خنادق وصادر كميات ضخمة من الأسلحة والذخيرة.

المصدر : وكالات