قتلى بقصف ومعارك شمال باكستان
آخر تحديث: 2009/11/21 الساعة 22:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/21 الساعة 22:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ

قتلى بقصف ومعارك شمال باكستان

مدرسة دينية بمنطقة خيبر القبلية في باكستان يشتبه في أن مسلحين دمروها (الفرنسية)

قتل 11 شخصا في غارة جوية شنتها مقاتلات باكستانية على مناطق متفرقة في مقاطعة أوركزاي القبلية شمال غرب باكستان، وفق مصادر أمنية. كما أعلن الجيش الباكستاني مقتل 14 مسلحا من حركة طالبان باكستان وستة من جنوده في أحدث اشتباكات بمنطقة جنوب وزيرستان القبلية المحاذية للحدود الأفغانية.
 
وأشارت مصادر باكستانية إلى أن جميع القتلى مدنيون، في حين تقول الحكومة إنهم مسلحون.
 
وفي تطور متصل قال بيان للجيش الباكستاني إن جنوده شاركوا في "معركة كثيفة" مع المسلحين وسيطروا على منطقة لاكي غندي بمنطقة جنوب وزيرستان، مشيرا إلى أن المعركة أسفرت عن مقتل "14 إرهابيا" وستة جنود وإصابة أربعة آخرين.

وأوضح أن الجيش قام بعمليات بحث وتطهير في عدد من المواقع ووجد خنادق وصادر كميات ضخمة من الأسلحة والذخيرة.

وفي السياق ذاته قالت مصادر في الاستخبارات الباكستانية إن أربعة جنود باكستانيين قتلوا عندما هاجم مقاتلو طالبان معسكرا لقوات شبه نظامية في شمال وزيرستان المجاورة، وأشارت إلى أن الجنود قتلوا ستة مسلحين في تبادل لإطلاق النار، لكن الجيش لم يبلغ عن الحادث في بيانه الرسمي.

وتضمن بيان الجيش أحدث حصيلة للقتلى شملت 76 جنديا و570 مسلحا في المعارك المندلعة منذ أكثر من شهر في جنوب وزيرستان. لكن تلك الأرقام لم تؤكد من مصادر مستقلة حيث إن المنطقة محظورة على وسائل الإعلام.

كما أن هناك شكوكا في هروب المئات من قوات حركة طالبان من عمليات الجيش في جنوب وزيرستان وتجمعهم في شمال وزيرستان المجاورة.

وقصفت طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية أمس موقعا لطالبان في شمال وزيرستان مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح 11 آخرين في ثاني هجوم من نوعه خلال يومين.

جثث مسلحين فجروا أنفسهم في مظفر آباد بعد مطاردة الشرطة لهم (رويترز)
هجمات أخرى

وعزز مقاتلو حركة طالبان هجماتهم على الأهداف الرسمية والمدنية في البلدات والمدن في محاولة واضحة للانتقام لخسائرهم في جنوب وزيرستان.

ولا تزال مدينة بيشاور عاصمة الإقليم الحدودي الشمالي الغربي هي الهدف الرئيسي للمسلحين، حيث انفجرت قنبلة صباح السبت بمكتب منظمة خيرية تتخذ من ألمانيا مقرا لها (المؤسسة الشاملة للصحة والتعليم) عند مشارف المدينة مما أسفر عن إصابة ضابط أمن.

وجاء الهجوم بعد مرور يوم على انفجار قنبلة زرعت بجانب أحد الطرق لدى مرور سيارة دورية تابعة للشرطة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة ضباط وإصابة ستة آخرين.

وفي مظفر آباد عاصمة الشطر الخاضع للسيطرة الباكستانية من كشمير قتل ثلاثة مسلحين يشتبه في أنهم إسلاميون عندما فجروا أنفسهم أثناء مطاردة الشرطة لهم، وفق مصادر أمنية.

ووقع الحادث بعدما أبلغ السكان عن المسلحين الثلاثة إثر سقوط حقيبة يحملونها وبداخلها أسلحة، ويعزز الحادث مخاوف البعض من توسيع مسلحي طالبان لأهدافهم انتقاما للعملية العسكرية الجارية في جنوب وزيرستان.

كما وقع حادث إطلاق نار في كراتشي كبرى المدن الباكستانية مساء الجمعة أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر، فيما ذكرت مصادر الشرطة أن أحد المسلحين قتل بالرصاص الذي أطلق باتجاهه في حين فر اثنان آخران من المكان.

وفي حادث آخر، اغتيل الأمين العام لأهل السنة والجماعة إلياس الزبير بنيران مجهولين في كراتشي وأصيب المتحدث باسمه بجروح خطيرة في وقت متأخر من مساء الجمعة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات