قتلى في غارة أميركية شمال وزيرستان

قتلى في غارة أميركية شمال وزيرستان

رجال القبائل يشيعون أحد قتلى الغارة الأميركية على قرية شانخورا شمال وزيرستان  (الفرنسية)

قتل وجرح عدد من مسلحي طالبان باكستان في غارة جوية، يعتقد أنها أميركية، على منطقة تقع شمال وزيرستان بالقرب من الحدود الأفغانية، في ثاني هجوم من نوعه خلال يومين.

وذكر مسؤولون أمنيون باكستانيون أن طائرة أميركية بدون طيار أطلقت اليوم الجمعة صاورخين على موقع لمقاتلي حركة طالبان باكستان قرب بلدة مير علي في إقليم شمال وزيرستان مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وجرح 11 آخرين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن قيادي في الحركة قوله في أول تعليق على الهجوم إن الغارة استهدفت عربة في المنطقة المذكورة، وإن رجال الحركة توجهوا إلى موقع الضربة، دون أن يقدم المزيد من المعلومات.

استهداف منزل
بيد أن مسؤولا في المخابرات الباكستانية قال إن الغارة استهدفت موقعا في منطقة ماشيخيل قرب بلدة مير علي، لافتا إلى ورود تقارير بوقوع انفجارين وسقوط 8 قتلى على الأقل.

مروحية للجيش الباكستاني فوق قرية لادها جنوب وزيرستان (الفرنسية)
ونقل عن مسؤول استخباراتي آخر قوله إن الغارة استهدفت منزلا في قرية شاكهوادي قرب مير علي مما أدى إلى تدمير المنزل الذي كان يختبئ فيه المسلحون على حد زعمه، لافتا إلى أن المكان المدمر يعود أصلا إلى شقيقين يعتقد بصلتهما بمسلحي طالبان.

وقال أحد رجال القبائل في المنطقة إن مقاتلي طالبان قاموا بدفن القتلى على الفور ونقلوا المصابين إلى المستشفى، بينما أشارت مصادر إعلامية إلى أن الغارة الأميركية استهدفت منطقة يتجمع فيها عدد كبير من عناصر حركة طالبان باكستان الفارين من المواقع التي يستهدفها الجيش الباكستاني جنوب وزيرستان.

وكان هجوم مماثل قد استهدف الخميس منزلا في قرية شانخوزا بمنطقة ميرانشاه شمال وزيرستان وأسفر عن مقتل أربعة مسلحين.

تفجير مركبة
في الأثناء، صرح قائد شرطة المنطقة عبد القدير في وقت سابق اليوم الجمعة بأن قنبلة جرى تفجيرها عن بعد استهدفت مركبة تابعة للشرطة كانت تقوم بدورية في منطقة ياكا توت -على مشارف مدينة بيشاورالقريبة من وزيرستان- وأسفرت عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة ستة آخرين.

وفي حادث آخر، قتل ثلاثة مسلحين وجرح سبعة آخرون، بينهم جندي باكستاني، في اشتباكات جرت الجمعة بين القوات الباكستانية والمسلحين في منطقة لادها جنوب وزيرستان، في الوقت الذي ذكر تقرير إعلامي أن 16 فردا من أسرة واحدة قتلوا عندما سقطت قنبلة من طائرة مقاتلة دمرت منزلهم.

ونقلت صحيفة "ذا نيوز" اليومية عن سكان محليين قولهم إن الحادث وقع في منطقة أوراكزاي، وهي منطقة قبلية تحلق فوقها طائرات تابعة لسلاح الجو الباكستاني للإغارة على مخابئ طالبان.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من تفجير انتحاري استهدف مجمعا للمحاكم في مدنية بيشاور مما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 45 بينهم عدد من رجال الأمن.

المصدر : وكالات