الانتحاري فجر نفسه في وسط سوق مزدحمة (رويترز-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن حاكم ولاية فراه جنوب غرب البلاد أن ما لا يقل عن 13 مدنيا قتلوا وأصيب قرابة 40 شخصا في هجوم انتحاري صباح اليوم.
 
وقال قائد الشرطة بالولاية فقير أحمد عسكر إن الانتحاري الذي كان على دراجة نارية فجر نفسه وسط سوق مزدحمة، مضيفا أن شرطيا لقي حتفه خلال الهجوم وأن عدد القتلى قد يرتفع لأن بعض الجرحى حالتهم خطرة.
 
وجاء الهجوم بعد يوم من شن القوات الحكومية هجوما بمساعدة رجال من القبائل في الولاية ذاتها على مقاتلي حركة طالبان وقتلهم ستة منهم ردا على إعدام طالبان لزعيمين قبليين قبل أيام.
 
يذكر أن ولاية فراه الصحراوية المتاخمة لإيران من بين المناطق التي شهدت زيادة في هجمات المسلحين هذا العام حيث تنتشر عناصر طالبان إلى الغرب والشمال من قواعدهم المعهودة في الجنوب والشرق.
 
وكان هجوم آخر قد استهدف دورية للجيش الأفغاني في ولاية أوروزغان مساء أمس. ونفى مسؤولون حكوميون في الولاية سقوط قتلى في صفوف الجيش قائلين إن عشرة مدنيين قتلوا في الهجوم.
 
وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من تنصيب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لولاية جديدة وأدائه القسم الدستوري عقب انتخابات رافقتها اتهامات بالفساد. وقد أعلن كرزاي أنّ القوات الأفغانية ستتولى الأمن في البلاد خلال خمسة أعوام.

المصدر : الجزيرة + وكالات