كوريا الشمالية ربطت عودتها للمحادثات السداسية بالمفاوضات مع الأميركيين (رويترز-أرشيف)

قالت كوريا الشمالية إن على الولايات المتحدة أن تحدد إذا ما كانت ترغب في إجراء محادثات ثنائية معها بشأن برنامج التسلح النووي.
 
ونقلت وكالة الأخبار المركزية الرسمية الكورية الشمالية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله "إذا ظلت واشنطن غير مستعدة (لإجراء محادثات ثنائية) فإن بيونغ يانغ "ستمضي قدما في طريقها".
 
وأضاف المتحدث "كما عبرنا في السابق بأننا يمكن أن نجري مفاوضات متعددة الأطراف بعد إجراء محادثات مع الولايات المتحدة فقد حان الوقت بالنسبة للولايات المتحدة لاتخاذ قرار".
 
وربطت كوريا الشمالية عودتها إلى المحادثات السداسية -التي تضم إلى جانب الولايات المتحدة- كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا، وانسحبت منها من جانب واحد في أبريل/نيسان بالتقدم في المفاوضات المباشرة مع واشنطن.
 
وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل صرح الشهر الماضي بأنه مستعد للتفكير في العودة إلى المحادثات السداسية شريطة إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن.
 
يشار إلى أنه وفي أكتوبر/تشرين الثاني الماضي أجرى ري جون -ثاني أكبر المفاوضين الكوريين الشماليين- محادثات في نيويورك مع رئيس مكتب كوريا الشمالية في الخارجية الأميركية سونغ كيم، لكن وزارة الخارجية الأميركية تقول إنها لم تقرر بشأن قبول دعوة بيونغ يانغ للمبعوث الأميركي الخاص للملف النووي الكوري ستيفن بوسوورث لزيارتها.
 
وتقول الولايات المتحدة إنها ترغب في إجراء محادثات ثنائية، ولكن ذلك سيكون في حدود عودة بيونغ يانغ للمفاوضات السداسية التي تخلت عنها عقب انتقادات دولية بسبب إطلاقها صواريخ طويلة المدى.

المصدر : وكالات