استئناف محاكمة فرنسية بطهران
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 03:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/16 الساعة 03:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/29 هـ

استئناف محاكمة فرنسية بطهران

باريس طلبت ضمانات من طهران بعدم سجن ريس مرة أخرى (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر رسمي أن محاكمة المواطنة الفرنسية كلوتيلد ريس التي اعتقلت بتهمة التجسس في أعقاب الاحتجاجات التي تلت الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو/حزيران الماضي ستستأنف الثلاثاء.
 
وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إنه "ستعقد جلسة لمحاكمة كلوتيلد ريس الثلاثاء بالمحكمة الثورية بطهران".
 
وأضاف المصدر أن "محامي المتهمين وممثل المدعي العام" سيحضرون المحاكمة دون توضيح ما إذا كانت ريس ستحضر الجلسة.
 
وأفرجت السلطات الإيرانية بكفالة عن ريس (24 عاما) التي تعمل أستاذة للغة الفرنسية بجامعة أصفهان الصناعية، على أن تبقى في السفارة الفرنسية في طهران إلى حين صدور حكم في قضيتها التي بدأت محاكمتها في 16 أغسطس/آب.
 
وقالت مصادر إعلامية فرنسية إن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر طلب من إيران الأسبوع الماضي تقديم ضمانات رسمية بعدم سجن ريس مرة أخرى قبل صدور الحكم.
 
وقال كوشنر إن ريس لن تحضر إلى المحكمة "دون الحصول على ضمانات معينة"، مضيفا أنه "تعين أن تتمكن من مغادرة المحكمة في طهران والعودة إلى السفارة".
 
وكانت ريس –حسب وسائل إعلام رسمية إيرانية- قد أقرت أمام المحكمة بمشاركتها "لأسباب شخصية" في الاحتجاجات وأعدت تقريرا لفائدة معهد تابع للمصلحة الثقافية للسفارة الفرنسية بطهران.
 
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) إن التهم التي وجهت لها تشمل "جمع معلومات وتشجيع المحتجين"، وهو ما نفته فرنسا التي وصفت الاتهامات بأنها لا أساس لها من الصحة.
 
وخلف النزاع على نتائج انتخابات الرئاسة في إيران بين المرشحين الخاسرين مير حسين موسوي ومهدي كروبي والرئيس الفائز محمود أحمدي نجاد إلى اندلاع احتجاجات ضخمة في طهران أدت إلى اعتقال الآلاف ولا يزال أكثر من مائة -بينهم مسؤولون كبار سابقون ومحامون ونشطاء- في السجن.



المصدر : وكالات