كلينتون ترافق أوباما في جولته الآسيوية (الفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن بلادها تتطلع لرؤية أدلة ملموسة على أن الحكومة الأفغانية أصبحت أكثر تجاوبا مع احتياجات مواطنيها، وشددت على أن واشنطن لا ترغب في البقاء بأفغانستان "إلى الأبد".

وفي تصريحات لشبكة أي بي سي الأميركية ذكرت كلينتون أن واشنطن طالبت الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بتشكيل محكمة جنايات أفغانية عليا ولجنة لمكافحة الفساد "تستطيع العمل بشكل مستقل عن هياكل السلطة في كابل واتخاذ إجراءات ملموسة، كي لا يفلت الفاسدون من العقاب".

وشددت كلينتون -التي ترافق باراك أوباما في جولة آسيوية تستمر أسبوعا- على ضرورة قيام كرزاي بجهد أكبر لتحسين أداء حكومته "إن أراد استمرار الدعم الأميركي".

وكررت كلينتون نفس الدعوة في تصريحات مماثلة لمجلة دير شبيغل الألمانية تنشرها الاثنين، وقالت إن مصلحة الأمن القومي الأميركي تقتضي "أن يكون لدينا شركاء في أفغانستان يشعرون بالالتزام تجاه تحسين قيادة الحكومة".

وأكدت أن بلادها لا تنوي "البقاء في أفغانستان إلى الأبد" وأن هدفها الأساسي من وجودها الآن هو هزيمة حركة طالبان وتنظيم القاعدة هناك، وتكوين جيش أفغاني قادر على الدفاع عن الحكومة بعد الانسحاب الأميركي.

المصدر : وكالات