غوتنبورغ خلال زيارة إلى قاعدة ألمانية في قندز الجمعة الماضية (الفرنسية)

قالت صحيفة ألمانية إن سرب مروحيات لوزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ تعرض أول أمس لقصف وهو عائد من أفغانستان.

وحسب صحيفة فرانكفورتر ألجماينه زونتاجز تسايتونغ بعددها الصادر اليوم، أطلق مسلحون النار على سرب طائرات من نوع سي إتش 53، في ولاية قندوز الشمالية لكن المروحيات استطاعت مواصلة الرحلة، ولم ترد أخبار عن أضرار.

وقالت الصحيفة إن غوتنبرغ، الذي رافقه المفتش العام للجيش الألماني فولفغانغ شنايدرهان، أحيط علما بالحادث خلال الرحلة.

وأضافت أن طائرة أخرى من طراز سي إتش 53 أيضا تعرضت لإطلاق نار الخميس من بنادق آلية، وأصيب مخزن وقودها بأربع رصاصات.

وقام غوتنبرغ الجمعة بزيارة قندوز لم يعلن عنها لتكوين تصوره الخاص عن منطقة قتل فيها نحو 140 شخصا بين مدنيين ومقاتلين، حسب بيانات حلف شمال الأطلسي عندما قصفت شاحنتا وقود قبل سبعين يوما.

وفي ختام زيارته أعلن غوتنبرغ أن بلاده تعتزم نشر 120 جنديا منتصف يناير/ كانون الثاني المقبل، يدعمون قوة تدخل سريع ألمانية بالولاية من 450 يمكن لها الاشتباك مع طالبان وقت الضرورة.

ويبلغ عدد الجنود الألمان بأفغانستان نحو 4500 جندي، يعيشون في "ظروف مشابهة للحرب" كما باتت تقول المستشارة أنجيلا ميركل، وهو تعبير استعارته من وزير دفاعها.

ودعت ميركل إلى مؤتمر جديد حول أفغانستان مطلع العام المقبل لتحديد الوقت الذي ستصبح فيه الحكومة الأفغانية قادرة على تحمل المسؤولية الأمنية.

المصدر : الألمانية