تخوف من محاكمة إدارة بوش
آخر تحديث: 2009/11/15 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/15 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/28 هـ

تخوف من محاكمة إدارة بوش

خالد شيخ (وسط) تعرض لـ183 عملية محاكاة غرق أثناء استجوابه (الفرنسية)

حذر منتقدو إجراء محاكمة لمنفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول أمام محاكم مدنية بنيويورك من أن تستهدف تلك المحاكمات إدارة الرئيس السابق جورج بوش.
 
فقد نقلت فوكس نيوز الأميركية على موقعها الإلكتروني عن عمدة نيويورك السابق رودي جولياني قوله إن الحكومة ستحاول محاكمة خالد شيخ محمد المتهم الرئيسي في الهجمات، وسيحاول محامو الدفاع محاكمة الحكومة.
 
وقالت القناة إن قرار الرئيس باراك أوباما بمحاكمة المتهمين في هجمات 11 سبتمبر أمام محاكم مدنية قد يستهدف إدارة الرئيس بوش وسياسات مكافحة الإرهاب التي اعتمدها.
 
كما حذر وزير الأمن الداخلي السابق في عهد بوش توم ريدج من استخدام هذه المحاكمات وسيلة لملاحقة المسؤولين في الإدارة السابقة.
 
يُذكر أن وزارة العدل كشفت عام 2005 أن عملاء وكالة الاستخبارات المركزية أخضعوا خالد شيخ لـ183 محاكاة غرق، وهي تقنية تعذيب تشبه الإغراق وقد وصفها المسؤولون في إدارة أوباما بوسيلة تعذيب غير شرعية.
 
غير أن ديك تشيني نائب الرئيس السابق وغيره من المسؤولين يعارضون أوباما، ويرون أن التقنيات المستخدمة حمت البلاد من المزيد من الهجمات.
 
وقال كارل روف مستشار بوش السابق إن بعض المسؤولين بوزارة العدل يحاولون منذ سنوات طويلة تقويض المحاكم العسكرية ومنح مجرمي الحرب الحقوق ذاتها الممنوحة للأميركيين الذين قد يسرقون متجر سفين إيلفن.
 
وكان وزير العدل إريك هولدر أعلن الجمعة الماضية أن خالد شيخ المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات سبتمبر سيحاكم أمام محكمة مدنية بنيويورك، إضافة لأربعة من تنظيم القاعدة ممن تعتقلهم السلطات الأميركية بقاعدة غوانتانامو العسكرية.
 
وقد تعهد أوباما في وقت سابق الجمعة باليابان بإجراء محاكمة عادلة للمتهمين، وقال "إنني على ثقة تامة بأن خالد شيخ سيحصل على كافة متطلبات العدالة، الشعب الأميركي سيصر على ذلك، ستصر إدارتي على ذلك".
 
غير أن خبراء قانون وآخرين يرون أن المتهمين قد يواجهون عقبات في الحصول على محاكمة عادلة، ليس أقلها وجود هيئة محلفين غير متحيزة.
المصدر : يو بي آي

التعليقات