اعتقال جندي يناهض حرب أفغانستان
آخر تحديث: 2009/11/11 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/11 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ

اعتقال جندي يناهض حرب أفغانستان

مظاهرة مناهضة للحرب في أفغانستان بلندن (الفرنسية-أرشيف)

ألقي القبض على جندي بريطاني -كان قد قدم للمحاكمة العسكرية لرفضه العودة إلى الخدمة في أفغانستان- بسبب مشاركته في مظاهرة مناهضة لتلك الحرب.

وقالت منظمة "أوقفوا الحرب" البريطانية إن الجندي جو غلنتون (27 عاما) شارك في المظاهرة التي دعا إليها مع آلاف من البريطانيين وسط لندن في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكدت المنظمة اليوم الأربعاء أن الرقيب غلنتون ألقي القبض عليه منذ ذلك الوقت، ووجهت له خمس تهم تتعلق بمشاركته في المظاهرة وتصريحاته الصحفية التي لم تحترم اللوائح العسكرية.

ورفض مسؤول في وزارة الدفاع البريطانية تأكيد الموضوع، نظرا للمتابعة وأحكام التأديب التي يخضع لها الجندي المذكور.

وكان غلنتون قبل المظاهرة، قد قال للصحافة "إن عصيان الأوامر أمر صعب، ولكن المملكة المتحدة عندما تكون تابعة للولايات المتحدة في مواصلة الحرب على إحدى أفقر دول العالم، أعتقد أنه لا يكون هناك خيار".

ويعد غلنتون، الذي يتابع أمام محكمة عسكرية لرفضه العودة إلى الخدمة في أفغانستان، حامل لواء المعارضين لتلك الحرب التي غدت تثير جدلا متزايدا في بريطانيا.

وكان غلنتون قد قال عندما مثل أمام جلسة استماع تمهيدية لقضيته في بداية أغسطس/آب الماضي، "إن الجنود البريطانيين يموتون هناك لصالح السياسة الخارجية الأميركية وينبغي إعادتهم إلى الوطن".

وقد أصبح هذا الجندي حديث الصحف، منذ كتب رسالته المفتوحة إلى رئيس الوزراء البريطاني في يونيو/حزيران الماضي، وانتقد فيها الانخراط البريطاني في الحرب على أفغانستان.

يذكر أن قرابة ثلثي البريطانيين يعتقدون أن النصر في الحرب على أفغانستان مستحيل، كما أن 63% منهم يرغبون في سحب قوات بلدهم بأسرع وقت ممكن من ذلك البلد.

المصدر : الفرنسية

التعليقات