ارتفاع عدد ضحايا تفجير بيشاور
آخر تحديث: 2009/11/11 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/11 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/24 هـ

ارتفاع عدد ضحايا تفجير بيشاور

تفجير أمس الثلاثاء تسبب في دمار واسع فضلا عن الخسائر البشرية (الفرنسية) 

ارتفع عدد ضحايا التفجير الذي استهدف أمس الثلاثاء سوقا مكتظة قرب مدينة بيشاور في شمال غربي باكستان إلى 34 قتيلا إضافة إلى 88 مصابا بينهم عشرة في حالات حرجة وفقا لما أكدته مصادر محلية.

ووقع الحادث عندما انفجرت سيارة مفخخة في سوق مكتظة بمدينة تشارسادا الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا من بيشاور عاصمة إقليم الحدود الشمالية الغربية التي كانت شهدت الاثنين تفجيرا استهدف حاجزا أمنيا، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطي، إضافة إلى جرح خمسة آخرين.

ونقلت قناة إكسبرس التلفزيونية المحلية عن شاهد عيان أن منفذ الهجوم اندفع بسيارته ليصطدم بسيارات أخرى وسط السوق، ما سبب دمارا في عشرات المحال التجارية والعديد من السيارات على الطريق.

ودان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الهجوم وقال إنه ربما
جاء انتقاما من عملية عسكرية يشنها الجيش الباكستاني حاليا ضد معاقل حركة طالبان في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية قرب الحدود مع أفغانستان.
 
حرب عصابات
ولقي أكثر من ثلاثمائة شخص حتفهم في هجمات ضد أهداف حكومية ومدنية
منذ بدأ الجيش حملته في منتصف الشهر الماضي بمشاركة نحو ثلاثين ألف جندي، وهي الحملة التي تقول التقارير إنها أدت إلى مقتل 495 من مسلحي طالبان إضافة إلى 48 جنديا.

وقد أعلنت حركة طالبان أمس الثلاثاء أنها تشن حرب عصابات ضد الجيش الباكستاني، مؤكدة على لسان الناطق باسمها طارق أعظم أنها نفذت بالفعل عمليات كبدت الجيش خسائر فادحة منذ بداية هجومه الواسع على جنوب وزيرستان في السابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكد أعظم أن حملة الجيش أسفرت فقط عن سيطرته على طرق رئيسية، في حين يعمل مسلحو طالبان في الأدغال والجبال، مؤكدا أن الحركة مستعدة "للحرب الحقيقية، وستكشف الأيام من هو المنتصر".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات