الأعاصير المتتابعة تضرب الفلبين  (الفرنسية)

تسبب رابع إعصار يضرب الفلبين خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة في مقتل 20 شخصا مخلفا سيولا وانهيارات أرضية، بينما تتحسب فيتنام وصوله إلى سواحلها غدا. 

وضرب إعصار "ميرناي" العاصمة مانيلا والمناطق المحيطة بها بعد أن وصل البلاد يوم الجمعة الماضي.
 
وتسبب الإعصار في أمواج عاتية جرفت عشرات المنازل في المناطق الساحلية بإقليم كويزون الواقع على بعد 120 كلم جنوب شرق مانيلا.
 
وامتدت تأثيرات الإعصار الذي صاحبته رياح بلغت سرعتها القصوى 130 كلم في الساعة لتتسبب في انقطاع التيار الكهربي في الأقاليم الشرقية، في حين أغلقت العديد من الطرق الرئيسية وجرفت السيول جسرا في إقليم باتانغاس.
 
وضعف إعصار ميرناي اليوم الأحد قبل توجهه إلى بحر الصين الجنوبي، ومن المتوقع أن يضرب السواحل الجنوبية لفيتنام بحلول مساء الغد الاثنين.

وتحسبا لقدوم الإعصار أمر رئيس الوزراء الفيتنامي نيغوين تان دونغ المواطنين في خمس مناطق تعد الأكثر عرضة للخطر بإخلاء منازلهم، كما أمر الصيادين في بحر الصين الجنوبي بالبحث عن ملاذات آمنة على وجه السرعة.

كما قررت السلطات الفلبينية إلغاء نحو 180 رحلة جوية من مطار مانيلا، وأبقت على مستوى الإنذار رقم ثلاثة -وهو المستوى الأعلى- في العاصمة وضواحيها.
 
وطالبت هيئة الأرصاد الجوية سكان المناطق المنخفضة والمنحدرات الجبلية بضرورة الاستعداد لحدوث فيضانات وانهيارات أرضية محتملة.

يذكر أن نحو ألف شخص لقوا مصرعهم في موجة عواصف متتالية ضربت مانيلا والأقاليم الشمالية منذ ثلاثة أسابيع، كما تضرر ما يزيد عن ثمانية ملايين شخص جراء هبوب إعصارين على البلاد.


المصدر : وكالات