صورة للمنشأة النووية التي كشفت عنها إيران قبل فترة قصيرة بمدينة قم (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت إيران الولايات المتحدة بالتورط في اختفاء شهرام أميري الباحث في جامعة مالك الأشتر الذي أشيع أن له دورا في برنامج طهران النووي، وذلك وفقا لتأكيد وسائل إعلام إيرانية رسمية.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة "برس تي.في" التلفزيونية الحكومية عن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قوله "عثرنا على وثائق تثبت تدخلا أميركيا في اختفاء الحاج الإيراني أميري في السعودية".

وحسب الموقع نفسه فإن أميري كان باحثا في جامعة مالك الأشتر، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل. غير أنه نقل عن زوجته قولها إنه لم يتصل بأسرته إلا مكالمات قليلة في بداية رحلته.

من جهة أخرى أشار الموقع الإلكتروني لجامعة مالك الأشتر إلى أنها تشارك في تنفيذ مشروعات بحثية وطنية خاصة، وبها كليات في مجالات الطيران والهندسة الكهربائية ومجالات أخرى.

واختفى أميري قبل أكثر من ثلاثة أشهر من الكشف عن ثاني منشأة لتخصيب اليورانيوم التي كانت تبنيها إيران قرب مدينة قم.

وفي عام 2007 قال رئيس الشرطة الإيرانية إن نائبا سابقا لوزير الدفاع الإيراني علي رضا أصغري الذي اختفى في تركيا ذلك العام، اختطفته وكالة مخابرات غربية، وهو ما نفته إسرائيل والولايات المتحدة.

وقالت وسائل إعلام تركية وعربية وإسرائيلية إن أصغري لجأ إلى الغرب، ولكن أسرته نفت ذلك.

المصدر : رويترز