فيضانات الهند تعتبر أسوأ كارثة من نوعها خلال مائة عام (الفرنسية)

لقي نحو 250 شخصا مصرعهم، أغلبهم بولايتي كارناتاكا وأندرا براديش الجنوبيتين، وشرد نحو مليونين ونصف آخرين بسبب فيضانات عارمة اجتاحت جنوب وغرب الهند، في حين يصارع الهنود لثني مياه نهر هادر عن الفيضان.

ووفقا لوكالة برس تراست أوف إنديا للأنباء فإن ولاية كارناتاكا شهدت مصرع 178 شخصا، كما قتل بولاية أندرا براديش 37.

وذكر تقرير الوكالة أن 25 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب حوادث متعلقة بالفيضانات في ولاية ماهاراشترا غربي البلاد.

وقد اكتسحت مياه الفيضانات ملايين الأفدنة من الأراضي الزراعية بما فيها مزارع قصب السكر، مما أثار مخاوف من انهيار إنتاج السكر في كارناتاكا، أكبر ثالث ولاية منتجة له في البلاد.

وبحسب تقديرات التجار فإن الفيضان -الذي وصفه مسؤولون بأنه الأسوأ خلال 100 عام- سيصيب كذاك إنتاج الذرة بنقص يصل إلى مليون طن على الأقل في كارناتاكا وأندرا براديش المسؤولتين عن نحو 35% من إنتاج الذرة الكلي في الهند.

نهر هادر
وقال مسؤولون هنود إن 300 ألف كيس من الرمال استخدمت لتحصين الضفاف الضعيفة لنهر كريشنا الذي يفيض بالقرب من فيجاياوادا، وهي مدينة يقطنها نحو مليون شخص في ولاية أندرا براديش.

وصدر إنذار في نحو مائة قرية تقع على طول النهر الذي يعيش بجواره أكثر من 200 ألف شخص.

واستخدم مسؤولو الإغاثة طائرات الهليكوبتر والقوارب لإسقاط الإمدادات وألواح البلاستيك على مئات من القرويين المعزولين في أندرا براديش وكارناتاكا.

المصدر : وكالات