غايد قال إنه مستعد للاستقالة إن خسر ثقة زملائه السياسيين (الأوروبية-أرشيف)
قالت وزارة الدفاع الدانماركية إن قائد الجيش استقال يوم الأحد بعد أن اضطر الجيش للاعتراف بأن أحد ضباطه ترجم كتابا إلى العربية يصف عمليات القوات الخاصة الدانماركية في أفغانستان والعراق.
 
وقال وزير الدفاع سورين غايد في بيان إنه تسلم استقالة الأميرال تيم سلوث يورغنسن وإن هذه القضية "خطيرة للغاية ويؤسفني وصول الأمر إلى هذا الحد".
 
وشكر الوزير الأميرال الذي قاد الجيش منذ 2002 لأنه "كان واحدا من كبار مهندسي الإصلاح الضروري للدفاع".
 
وجاءت استقالة يورغنسن بعد أن تبين أن ضابطا متخصصا في المعلوماتية أعد نسخة بالعربية من كتاب ألفه الجندي الدانماركي توماس راتساك وعجز الجيش عن حظره، ثم سربه متحدث عسكري إلى صحيفة ونشره على الإنترنت.
 
وخسر المسؤولون العسكريون معركة قضائية لحظر الكتاب الذي حمل عنوان "قناص: مع النخبة في الحرب"، إذ كانوا يخشون أن يعرض للخطر الجنود الدانماركيين الذين يخدمون في الخارج ويضر بعلاقات الدانمارك مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

المصدر : وكالات