زيارة باو تتزامن مع الذكرى الستين لإقامة علاقات رسمية بين الصين وكوريا الشمالية  (الفرنسية-أرشيف)

بدأ رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو زيارة رفيعة المستوى ونادرة إلى كوريا الشمالية اليوم الأحد، مع توقع أن تركز اجتماعاته على البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية شينخوا أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل كان في استقبال جيا باو في مطار بيونغ يانغ.
 
وتتزامن زيارة جيا باو مع ذكرى مرور 60 عاما على إقامة علاقات رسمية بين الجارتين الشيوعيتين، ومن المرجح أن تتسم زيارته التي تستمر ثلاثة أيام بمظاهر حسن الجوار الودية وليس المفاوضات الصعبة المتعلقة بالأسلحة النووية لبيونغ يانغ التي تشغل القوى الإقليمية الأخرى.
 
وقال محللون إن الصين -وهي أوثق حليف لكوريا الشمالية- لم تكن لترسل مثل هذا المسؤول الرفيع ما لم يكن لديها بعض التأكيدات من بيونغ يانغ بأن ذلك قد يخفف التوترات بشأن أنشطتها في مجال الأسلحة النووية في أعقاب تجربة نووية ثانية وادعاءاتها بأنها حققت تقدما في تخصيب اليورانيوم.
 
ولم يعط المسؤولون الصينيون تفصيلات تذكر بشأن برنامج الزيارة ولكن من المرجح أن تتضمن اجتماعا مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل.

المصدر : وكالات