بارما يخلف 15 قتيلا بالفلبين
آخر تحديث: 2009/10/4 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/4 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/15 هـ

بارما يخلف 15 قتيلا بالفلبين

الأضرار الناجمة عن إعصار بارما جاءت أقل مما توقعه الخبراء (الفرنسية)

تسبب إعصار بارما في مقتل 15 شخصا شمال الفلبين قبل أن يتحرك إلى خارج البلاد باتجاه البحر مثيرا مخاوف تايوان، لكن الدمار والفيضانات الناجمة عن الإعصار كانت أقل بكثير مما كان متوقعا رغم كثافتها.

وأعلنت السلطات المحلية شمال البلاد أن 12 شخصا قتلوا في انهيار أرضي ناجم عن الإعصار أمس، وذلك بعد مقتل ثلاثة آخرين في وقت سابق. 
 
وأعلن مكتب الأرصاد الجوية أن بارما، وهو أقوى إعصار تتعرض له الفلبين منذ 2006 شمال جزيرة لوزون الرئيسية، يتحرك باتجاه الشمال الغربي بسرعة تسعة كيلومترات في الساعة.

وضعفت قوة الإعصار حيث وصلت أقصى سرعة للرياح المصاحبة له 120 كيلومترا في الساعة في حين وصلت العواصف إلى 150 كيلومترا في الساعة، لكن السلطات في تايوان أصدرت تحذيرا إلى البحارة حيث يرجح أن يدخل بارما مياهها الجنوبية اليوم أو اليومين التاليين.

أضرار
المياه تغمر الشوارع والمنازل شمال الفلبين
(الفرنسية)
وقال حاكم إقليم كاغايان الواقع شمالي البلاد الذي تحمل وطأة العاصفة "هناك دمار كبير في بنيتنا التحتية والزراعة ومازالت هناك مناطق شاسعة مغمورة بالمياه بما يشمل أراضي مزروعة بالأرز لم تحصد بعد".
 
وأضاف ألفارو أنطونيو أنه مازال من المتعذر الوصول إلى مناطق كثيرة بسبب انقطاع الكهرباء وارتباك الاتصالات، لكن لم تعد هناك أمطار ومازالت أعمال الإنقاذ التي نقوم بها مستمرة. 

 
وجلب بارما أمطارا على جزيرة لوزون الرئيسية، لكن ليس بالكم الذي كان متوقعا خاصة على الساحل الغربي حيث قتلت فيضانات سببها الإعصار كيتسانا قبل ثمانية أيام في مانيلا وحولها قرابة ثلاثمائة شخص.
 
مخاوف
وكان المسؤولون يخشون أن تؤدي الأمطار إلى فيضانات جديدة بالعاصمة الفلبينية حيث إن الخزانات والسدود حولها مليئة، كما أن نظام الصرف به الكثير من الأوحال والقمامة التي جلبها فيضان الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون إن الأشجار المقتلعة جراء الفيضانات قطعت الطرق في كاغايان وإقليم إيزابيلا المجاور، وبدأ جنود على متن قوارب مطاطية يحملون مناشير في تطهير الطرق وإنقاذ السكان في الأماكن المعزولة.

ومازال نحو خمسة آلاف شخص في أماكن إيواء مؤقتة، وفر أكثر من 130 ألف شخص بالساحل الشرقي للبلاد من منازلهم قبل وصول الإعصار بارما.
 
وقال مسؤولون إن الإعصار كيتسانا تسبب في إلحاق أضرار بمحاصيل تقدر 1بـ15 مليون دولار أغلبها من الأرز الذي لم يحصد بعد، كما ألحق خسائر كبيرة بالجسور والطرق.
 
وأعلنت رئيسة البلاد غلوريا أرويو حالة الطوارئ يوم الجمعة الماضي للسماح للحكومات المحلية باستخدام أموال الطوارئ وتثبيت أسعار السلع الأساسية، كما أمرت القوات أيضا بإجلاء نحو مائة ألف شخص من مناطق معرضة للإعصار.
المصدر : وكالات

التعليقات