إيران ستطلق مزيدا من المعارضين
آخر تحديث: 2009/10/5 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/5 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/16 هـ

إيران ستطلق مزيدا من المعارضين

جانب من جلسة محاكمة بعض المعتقلين عقب انتخابات الرئاسة الإيرانية (رويترز-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن سلطات البلاد ستفرج قريبا عن مجموعة من الشخصيات المعارضة البارزة التي اعتقلت في خضم موجة الاحتجاجات التي اندلعت عقب الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران الماضي.

ونقلت وكالة إيرنا عن مصدر قضائي أن نحو 20 معتقلا اكتملت محاكماتهم التمهيدية سيفرج عنهم قريبا بكفالة بينهم عالم الاجتماع الإيراني الأميركي كيان تاجبخش المتهم بالتجسس والعمل ضد الأمن القومي الإيراني.

ومن بين الشخصيات التي يتوقع أن يتم الإفراج عنها بكفالة محمد علي أبطحي نائب الرئيس السابق، والصحفي محمد أتريانفار، والعضو بحزب مشاركات الإصلاحي سعيد شريعتي، والطالب النشط عبد الله مؤمني.

وقبل ذلك أفرجت السلطات بكفالة أواخر الشهر الماضي عن سعيد حجاريان وهو إصلاحي كبير بقى رهن الاحتجاز لأكثر من ثلاثة أشهر بتهمة إثارة احتجاجات المعارضة بعد الانتخابات.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت آلاف الأشخاص ومن بينهم مسؤولون سابقون وشخصيات إصلاحية بارزة بعد الانتخابات وأفرج عن معظمهم منذ ذلك الحين لكن لا يزال أكثر من مائة مسجونين بتهمة تدبير اضطراب في الشوارع عقب الانتخابات.

وقال مراقبون إن تلك الانتخابات وما تلاها من احتجاجات للمعارضة أدخلت البلاد في أسوأ أزمة داخلية منذ الثورة الإسلامية عام 1979. وتقول المعارضة إن الانتخابات زورت من أجل إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وفي أحدث تداعيات تلك الانتخابات، ذكر موقع إصلاحي على الإنترنت أن ناشطين من الطلاب كانوا اعتقلوا عقب اجتماع في طهران أطلق سراحهم أمس السبت بعد يوم من اعتقالهم.

واعتقل هؤلاء الناشطون بعد تجمعين حاشدين للطلاب في جامعتين بطهران احتجاجا على إعادة انتخاب أحمدي نجاد ولإظهار التأييد لزعيم المعارضة مير حسين موسوي.

المصدر : وكالات