الاتهامات طالت باكستانيين في تفجيرات دار ضيافة الأمم المتحدة بكابل (الفرنسية)
اعتقلت السلطات الأفغانية ستة أشخاص على خلفية تفجيرات استهدفت دار ضيافة تابعة للأمم المتحدة في كابل.
 
وقال المسؤول بالاستخبارات الوطنية آمر الله صالح في تصريحات للصحفيين إنه تم تسليم المعتقلين لجهات قضائية, مشيرا إلى أنه تم التأكد من أن الهجمات الانتحارية الثلاث التي استهدفت دار ضيافة الأمم المتحدة "جاءت من باكستان". وقال صالح إن الانتحاريين الثلاثة جاؤوا من وادي سوات الباكستاني.
 
دعم مطلوب
من جهته طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أموالا وسلطات طوارئ لتعزيز أمن المنظمة الدولية عالميا.
 
وقال بان أمام الجمعية العامة إن الأمم المتحدة أصبحت هدفا على نحو متزايد. وطلب بان "سلطة موسعة للتعهد بالتزامات مالية جديدة في أوقات الأزمات".
 
وفي هذا الصدد طلب بان 50 مليون دولار إضافية لحماية الوصول إلى مواقع الأمم المتحدة المعرضة للخطر في شتى أنحاء العالم ولإنشاء صندوق طوارئ منفصل بمبلغ 25 مليون دولار من أجل إدارة الأمم المتحدة للسلامة والأمن.
 
كما انتقد بان بشكل غير مباشر قوات الأمن المحلية بأفغانستان, مشيرا إلى أن مسؤولي الأمن في الأمم المتحدة واجهوا المهاجمين لمدة ساعة تقريبا دون دعم.
 
يشار إلى أن المتاح حاليا للأمين العام من الإنفاق الطارئ لا يتجاوز مليون دولار وهو مبلغ قال إنه غير كاف.

المصدر : وكالات