أوروبا تقر تمويل مكافحة الانبعاثات
آخر تحديث: 2009/10/30 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/30 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/12 هـ

أوروبا تقر تمويل مكافحة الانبعاثات

الزعماء الأوروبيون يسعون لاتخاذ موقف موحد قبل قمة كوبنهاغن (الفرنسية)

اتفق قادة دول الاتحاد الأوروبي أثناء اجتماعهم في بروكسل على المساهمة في تمويل صندوق سنوي مخصص لمساعدة الدول النامية للتكيف مع ظاهرة التغير المناخي.
 
وقال رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفيلد -الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي- إن الخطوة أعطت دول الاتحاد موقفا تفاوضيا قويا في الجهود الجارية لمعالجة ظاهرة التغير المناخي.
 
وتأتي قمة بروكسل لبلورة موقف أوروبي موحد لدعم المساعي الدولية لمعالجة ظاهرة التغير المناخي وذلك في القمة التي ستعقد لهذا الغرض في كوبنهاغن نهاية هذا العام.
 
بلا تفاصيل
لكن القادة لم يفصحوا عن الكثير من تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه للتغلب على خلاف بين دول شرق وغرب أوروبا.
 
واكتفى رينفيلد بالقول إنه جرى الاتفاق على أن الدول النامية تحتاج إلى نحو مائة مليار يورو (148 مليار دولار) سنويا بحلول عام 2020 لمعالجة التغير المناخي، وذكر أن ما بين حوالي 22 وخمسين مليار يورو من ذلك المبلغ يجب أن يأتي من الصناديق العامة وليس الصناعة.
 
وكان زعماء الاتحاد فشلوا في اليوم الأول للقمة أمس في الاتفاق على حجم التمويل الذي سيقدمه الاتحاد لمساعدة الدول الفقيرة في هذا المجال.
 
ومن المقرر أن تبحث قمة كوبنهاغن إيجاد بديل لمشروع الأمم المتحدة لمكافحة التغير المناخي والمعروف باسم بروتوكول كيوتو الذي ينتهي في 2012 ورفضه عدد من الدول بينها الولايات المتحدة وكندا واليابان.
 
ديزموند توتو اتهم القادة الأوروبيين بالوقوف بوجه اتفاقية عالمية بشأن المناخ (رويترز)
انتقادات
في غضون ذلك انتقد ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام زعماء الاتحاد الأوروبي لوقوفهم في طريق اتفاقية عالمية لمكافحة التغير المناخي.
 
وفي رسالة إلى اجتماع زعماء الاتحاد في بروكسل اتهم رجل الدين الجنوب
أفريقي زعماء العالم بالفشل في التحرك في الوقت الذي يعاني فيه الفقراء من آثار الانحباس الحراري.
 
من جهتهم دعا رجال دين بريطانيون مسيحيون ويهود ومسلمون ومن ديانات أخرى دول مجموعة العشرين إلى مكافحة ظاهرة التغير المناخي، واعتبروها أولوية أخلاقية.
 
واعتبر بيان صادر عنهم في ختام اجتماع عقدوه اليوم الجمعة في لندن أن التغير المناخي يمثل تهديداً حقيقياً للشعوب الفقيرة في العالم، وحثوا حكومات دول مجموعة العشرين على العمل بشكل حثيث من أجل التوصل إلى اتفاق في قمة كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وحمّل رجال الدين الدول الغنية المسؤولية الرئيسية للانبعاثات المسببة للتغير المناخي، ومسؤولية اتخاذ إجراءات للحد من تأثيرها على الدول الفقيرة الأكثر تأثراً بمضاعفاتها وخاصة الجفاف والفيضان ونقص المياه وارتفاع منسوب البحار.
المصدر : وكالات

التعليقات