عدد الجنود الأميركيين القتلى في أفغانستان يرتفع باطراد (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إقليمي أمس السبت إن جنديا أفغانيا كان في حراسة بقاعدة مشتركة مع القوات الأميركية قتل جنديين أميركيين وأصاب اثنين آخرين بالرصاص بينما كانوا نائمين.
 
وأوضح شهيد الله شهيد المتحدث باسم حاكم ولاية وردك غربي كابل أن إطلاق الرصاص وقع بعد عودة فريق مشترك من القوات الأفغانية والأميركية من عملية مساء الجمعة.
 
وقال شهيد "كان الأميركيون نائمين عندما فتح جندي أفغاني أثناء خدمته النار عليهم". وتابع "ليس لدينا دليل يوضح سبب إطلاقه النار عليهم".
 
وذكر بيان صادر عن القوات التي يقودها حلف الأطلسي أن جنديين أميركيين لقيا حتفهما متأثرين بجروحهما التي أصيبا بها في "هجوم معاد" بشرق أفغانستان الجمعة.
 
وقال مسؤول الاتصال بوسائل الإعلام في القوات الغربية إنه لا يمكنه تقديم مزيد من التفاصيل عن الحادث.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن أن ثلاثة من جنوده قتلوا الجمعة في هجمات بولاية ورداك شرقي أفغانستان.
 
وأوضح بيان للجيش أن جنديين قتلا خلال معركة بالأسلحة النارية مع مسلحين, بينما توفي الثالث متأثرا بجروح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة.
 
وارتفع عدد قتلى القوات الأميركية في أفغانستان باطراد منذ قرار الرئيس باراك أوباما إرسال 21 ألف جندي لتعزيز قواته في هذا البلد لمواجهة حركة طالبان التي يتنامي وجودها هناك.
 
إينسوورث أكد أهمية تعزيز الجيش الأفغاني  (رويترز-أرشيف) 
زيارة بريطانية
من جهة ثانية قام وزيرا الدفاع والداخلية البريطانيان بزيارة لم يعلن عنها مسبقا إلى أفغانستان السبت واجتمعا بالقوات البريطانية ومسؤولين أفغان لمناقشة تعزيز  قوات الأمن.
 
واجتمع وزير الدفاع بوب إينسوورث ووزير الداخلية ألان جونسون مع جلاب منجل حاكم ولاية هلمند حيث تكبدت القوات البريطانية البالغ قوامها 9000 فرد في الشهور الثلاثة الماضية أسوأ الخسائر في المعارك منذ سنوات.
 
وطلب مسؤولون بريطانيون ألا تنشر وسائل الإعلام تقارير عن الزيارة حتى يوم الاثنين لدواع أمنية لكن الوزيرين ظهرا على التلفزيون الأفغاني السبت.
 
وفي الوقت الذي يزداد فيه عدم القبول الداخلي في بريطانيا للحرب بأفغانستان تروج لندن بقوة لخطط تعزيز قوات الأمن الأفغانية حتى تتمكن القوات البريطانية من الانسحاب.
 
وقال إينسوورث في الاجتماع إن "الأمن بوضوح هو أهم شيء وبالتالي نحتاج إلى تعزيز الجيش الوطني الأفغاني".
 
والقوة البريطانية هي ثاني أكبر قوة ضمن القوات الأجنبية البالغ قوامها 100 ألف جندي يمثل الأميركيون ثلثيها.

المصدر : وكالات