أنباء عن مقتل حكيم الله محسود
آخر تحديث: 2009/10/3 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/3 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/14 هـ

أنباء عن مقتل حكيم الله محسود

لا تأكيد نهائيا لمقتل حكيم الله محسود (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أميركيون الجمعة إن وكالات المخابرات الأميركية تعتقد أن القائد الجديد لحركة طالبان باكستان حكيم الله محسود قد قتل في اشتباك مسلح مع جماعة مناوئة الأسبوع الماضي.
 
وقدم حكيم الله لخلافة الزعيم السابق بيت الله محسود الذي قتله صاروخ أطلقته طائرة بدون طيار تتحكم بها المخابرات المركزية الأميركية في معقله في وزيرستان الجنوبية على الحدود مع أفغانستان في 5 أغسطس/آب الماضي.
 
وربما يمثل مقتل حكيم الله -الذي يقول المسؤولون إنه لم يتأكد بعد تماما- انتكاسة جديدة للجماعة التي وجهت معظم جهدها لقتال قوات الأمن الباكستانية لكنها ترسل أيضا مقاتليها للمشاركة في الحرب ضد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي "ناتو" في أفغانستان المجاورة.
 
وقال مسؤول عسكري أميركي "نحن واضحون تماما في أننا نعتقد أنه قتل".
 
وقال مسؤول في مجال مكافحة الإرهاب "مع عدم وجود تأكيد نهائي على مقتله فهو احتمال قوي".
 
وصرح المسؤولان اللذان تحدثا بعد أن طلبا عدم الكشف عن هويتهما، بأنه من المعتقد أن يكون حكيم الله قد أصيب بالرصاص قبل أسابيع في اشتباك مع جماعة مناوئة بوزيرستان الجنوبية.
 
ومازالت وكالات المخابرات الأميركية تراجع المعلومات من أجل الإعلان النهائي عن وفاته.
 
وألقي باللوم على بيت الله محسود الذي قاد تحالفا من 13 جماعة يعرف باسم حركة طالبان الباكستانية في سلسلة من التفجيرات في باكستان، من بينها ذلك الانفجار الذي أودى بحياة رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو عام 2007.
المصدر : رويترز

التعليقات