بوسنية تحمل صورتي اثنين من ضحايا مجزرة سربرنيتشا (الفرنسية)

أعلنت الشرطة البوسنية اعتقال ثلاثة من صرب البوسنة للاشتباه في تورطهم بمجزرة سربرنيتشا عام 1995 التي تعتبر من أبشع المجازر في تاريخ أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وجاء الإعلان على لسان المتحدث باسم مكتب النيابة العامة في العاصمة البوسنية سراييفو الذي أكد إلقاء القبض على كل من دوسكو جيفتش وزوران إيليتش في سربرنيتشا يوم الأربعاء الماضي على يد عناصر قسم الحماية والتحقيق، فيما اعتقل الثالث ويدعى مندلييف ديوريتش في بلدة بليجينا الواقعة شمال شرق البوسنة.

ملاديتش (وسط) لا يزال متواريا عن الأنظار (الفرنسية)
وأوضح المتحدث باسم النيابة العامة البوسنية أن الموقوفين الثلاثة كانوا عناصر في الشرطة الصربية السابقة وتم اعتقالهم بناء على أوامر من المدعي العام على خلفية الاشتباه في تورطهم بجرائم حرب في سربرنيتشا.

يشار إلى أن قوات صرب البوسنة قامت تحت قيادة الجنرال راتكو مالاديتش بقتل قرابة ثمانية آلاف مسلم بوسني عقب سقوط بلدة سربرنيتشا -التي كانت تخضع لحماية الأمم المتحدة- بيد القوات الصربية عام 1995.

ولقي معظم هؤلاء مصارعهم أثناء محاولتهم الهرب عبر الغابات أو تصفيتهم على يد فرق الإعدام بعد اعتقالهم ثم دفنهم في مقابر جماعية.

وكانت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي قد أصدرت أحكاما بالسجن بحق سبعة من صرب البوسنة على خلفية مجزرة سربرنيتشا وهناك تسعة آخرون قيد المحاكمة، فيما لا يزال الجنرال ملاديتش متواريا عن الأنظار بعد 14 عاما من إدانته.

وافتتحت المحكمة قبل أيام جلسات محاكمة زعيم صرب البوسنة إبان الحرب الأهلية -التي دارت في الفترة بين 1992 و1995- رادوفان كاراديتش الذي قاطع الجلسات مجددا رفضه التهم المنسوبة إليه.

المصدر : رويترز