علي خامنئي (يسار) أيد أحمدي نجاد وتوعد مرارا من يشكك بفوزه (الفرنسية-أرشيف)

جدد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي هجومه على المشككين بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أسفرت عن فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية، ووصفهم بالمجرمين.
 
ووصف خامنئي -خلال اجتماع مع كبار العلماء بطهران- التشكيك بنتائج الانتخابات بأنه "أكبر جريمة". وأضاف أن الانتخابات جرت وسط إقبال كبير من الناخبين, غير أن بعض الناس رفضوها "ظلما".
 
وتساءل بقوله "بعد يوم من الانتخابات, دعا بعض الناس بأن تلك الانتخابات الرائعة كاذبة, فهل هذه جريمة بسيطة؟".
 
وكان منافس نجاد الإصلاحي مير حسين موسوي قد حث مؤيديه الشهر الماضي على ألا تستفزهم الاعتقالات بصفوف المعارضة التي وقعت عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات، وقال إنها "مؤشر على أحداث جليلة قادمة".

وأيد المرشد الأعلى فوز أحمدي نجاد يوم 12 يونيو/ حزيران الماضي بالانتخابات, والتي أعقبتها موجة احتجاجات نظمتها المعارضة, ودخلت إيران بعدها في أعمق أزمة داخلية منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979.

المصدر : وكالات