غيبوزا الأقرب للفوز مجددا (الفرنسية-أرشيف)
أجريت في موزمبيق اليوم انتخابات رئاسية وبرلمانية يتوقع أن تنتهي بإعلان فوز الرئيس أرماندو غيبوزا.
 
وعقب الإدلاء بصوته, دعا غيبوزا  أبناء شعبه إلى المشاركة بالانتخابات, ووصف هذا اليوم بأنه مهم.
 
ويتنافس 17 حزبا وائتلافان, للحصول على أصوات نحو عشرة ملايين لهم حق الانتخاب.
 
يُذكر أن غيبوزا هو قائد حزب فريليمو الحاكم، وهو حركة تحرير ماركسية سابقة حررت البلد الواقع جنوب شرق إفريقيا من الحكم البرتغالي عام 1975 ويفوز بالانتخابات كل مرة منذ أول انتخابات متعددة الأحزاب عام 1994.
 
والمنافس الرئيسي لفريليمو هو حزب رينامو المحافظ الذي خاض حربا أهلية 16 عاما أمام فريليمو الفترة ما بين عامي 1976 و1992.
 
وتعد موزمبيق التي يبلغ عدد سكانها نحو عشرين مليون نسمة، واحدة من أفقر دول العالم، لكنها شهدت مؤخرا طفرة بالاستثمار الأجنبي في الغاز والفحم والطاقة الكهرومائية والرمال المعدنية وغيرها من القطاعات.
 
ويتوقع أن يصل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 5% هذا العام بانخفاض بشكل طفيف فقط عن العام الماضي.

المصدر : وكالات