مقتل 53 أميركيا بأفغانستان هذا الشهر
آخر تحديث: 2009/10/28 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/28 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/10 هـ

مقتل 53 أميركيا بأفغانستان هذا الشهر

 
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الشهر الحالي هو الأكثر دموية بالنسبة للجنود الأميركيين في أفغانستان منذ بدء الحرب في 2001 بعد مقتل مزيد من الجنود الثلاثاء. وفي هذه الأثناء قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يقترب من إنهاء مناقشاته بشأن الإستراتيجية الجديدة للحرب.
 
وقتل الثلاثاء ثمانية جنود أميركيين يعملون مع القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومدني أفغاني في عدة تفجيرات في جنوب أفغانستان ليرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش الأميركي بأفغانستان إلى 22 خلال 24 ساعة و53 خلال الشهر الحالي.
 
وقالت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف الناتو إن عددا من الجنود قد أصيبوا بجروح في تلك الهجمات التي وصفتها بالمتعددة والمتداخلة والتي تبنتها حركة طالبان.
 
ولكن إيساف لم تعط مزيدا من المعلومات عن تلك الهجمات التي جاءت بعد مقتل 14 جنديا أميركيا في تحطم ثلاث مروحيات يوم الاثنين.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن في بيان أن سبعة جنود أميركيين وثلاثة مدنيين قتلوا الاثنين في تحطم مروحية غرب أفغانستان. وأضاف المصدر أن 12 أميركيا و14 أفغانيا آخرين جرحوا في هذا الحادث.
 
ولقي أربعة جنود أميركيين مصرعهم الثلاثاء أيضا وأصيب اثنان آخران في تصادم مروحيتين جنوب أفغانستان.
 
وقال مسؤول بالبنتاغون إن الشهر الحالي هو أكثر الشهور دموية للأميركيين باعتبار أنه تجاوز شهر أغسطس/آب الماضي الذي قتل خلاله 52. 
 
أوباما قد يعلن زيادة بـ45 ألف جندي
 في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
الإستراتيجية الأفغانية
في غضون ذلك، قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن الرئيس الأميركي سيجتمع يوم الجمعة مع كبار قادته العسكريين في أفغانستان، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع يوضح "أننا نقترب من نهاية" مناقشة الإستراتيجية الأفغانية من قبل الرئيس.
 
ووعد أوباما بإعلان الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان خلال الأسابيع القادمة. وقد تتضمن زيادة 45 ألف جندي سيضافون إلى 68 ألفا ينتشرون هناك. وقال مراقبون إن الجنرالات الأميركيين يمارسون ضغوطا عليه لإقرار تلك الزيادة.
 
وقال السيناتور الديمقراطي جون كيري إنه كان من الممكن أن يتخذ أوباما قراره بشأن الزيادة قبل جولته المتوقعة في آسيا الشهر القادم. وأضاف "سأفاجأ إذا ترك الأمر للترقب بينما يستعد لمغادرة البلاد لوقت طويل".
 
ومن جهته قال المتحدث باسم أوباما إن قرار زيادة القوات قد يؤخذ "قبل أو بعد جولة آسيا". يشار إلى أن أوباما سيبدأ جولته الآسيوية في 11 من الشهر القادم وستأخذه إلى سنغافورة والصين وكوريا الجنوبية واليابان.
المصدر : وكالات