طالبان كثفت هجماتها بعد مداهمة الجيش لمعاقلها في وزيرستان (رويترز-أرشيف)

قتلت القوات الباكستانية ستة من عناصر حركة طالبان بمنطقة مهند القريبة من الحدود الأفغانية، وذلك في أعقاب مهاجمة مسلحي طالبان لمركز أمني باكستاني، وتسببهم بمقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين، وفقا لما ذكره مصدر باكستاني رسمي.

وفي حادث منفصل في نفس المنطقة ذكر المصدر أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح لدى انفجار قنبلة في موكب عسكري.

وفي تطور ميداني آخر، قالت مصادر باكستانية إن عناصر طالبان قتلوا زعيم إحدى القبائل الرئيسية الموالية للحكومة بمنطقة باجور القريبة من الحدود الأفغانية.

وفي العاصمة إسلام آباد قالت الشرطة إن شخصين يشتبه بأنهما من "المتشددين الإسلاميين" يركبان دراجة نارية أطلقا النار على مركبة عسكرية دون أن يؤدي ذلك لوقوع أي إصابات.

وأوضح المسؤول بالشرطة أن المهاجمين لاذا بالفرار.

يُذكر أن مقاتلي طالبان شنوا عدة هجمات في باكستان منذ أن بدأ الجيش هجوما واسعا على معاقلهم بمنطقة وزيرستان الجنوبية شمال غرب البلاد قبل عشرة أيام.

المصدر : رويترز