توني بلير هل ينجح في الوصول لرئاسة الاتحاد الأوروبي؟ (رويترز-أرشيف)
دعا رئيس الحكومة البريطانية غوردون براون لإطلاق حملة سرية داخل أوروبا بهدف التعبئة من أجل تنصيب سلفه السابق توني بلير رئيسا للاتحاد الأوروبي.

وأشارت صحيفة ذي غارديان إلى أن هذه الحملة تأتي وسط تحذيرات من داخل الحكومة تفيد بأن رئيس الوزراء السابق قد يخسر الفرصة الأوروبية إذا لم يطلق حملة نشطة.

وقالت مصادر في وايت هول لم تكشفها الصحيفة إن "توني يواجه صعوبة كبيرة إذا لم يحرك ساكنا"، مشيرة إلى "أننا في حاجة إلى قيام سفاراتنا في أوروبا بحملة تدعم توني، ولكنها لا تستطيع أن تفعل ذلك دون مشاركته".

وقد بدأ بالفعل مستشار الشؤون الأوروبية جون كانلايف والسفير لدى الاتحاد الأوروبي كيم داروتش باتخاذ خطوات حثيثة على مستويات رفيعة.

ويتوقع أن يقوم القادة الأوروبيون بتعيين رئيس للاتحاد في قمة استثنائية الشهر المقبل عقب توقيع رئيس جمهورية التشيك على معاهدة لشبونة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

غير أن وزير الخارجية ديفد ميليباند الذي يدعم بقوة ترشيح بلير لرئاسة الاتحاد الأوروبي دافع عن صمت بلير وعدم إطلاق حملة بالقول "أعتقد أن بلير-شأنه في ذلك شأني- ينتظر ما سيؤول إليه النقاش حول ماهية الشخصية التي تسعى إليها أوروبا".

المصدر : غارديان