أوباما غير متعجل بشأن أفغانستان
آخر تحديث: 2009/10/27 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/27 الساعة 06:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/9 هـ

أوباما غير متعجل بشأن أفغانستان

باراك أوباما يشارك في تأبين 14 أميركيا لقوا حتفهم بأفغانستان (رويترز)
 
قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه غير متسرع في اتخاذ قرار بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان.
 
وأضاف -في كلمة له أمام عدد من جنود البحرية في جاكسونفيل بفلوريدا حيث تم تأبين العسكريين والمدنيين الذين قتلوا في حادثي سقوط مروحيات في أفغانستان أمس- "لن أتعجل في القرار بإرسالكم إلى الخطر، لن أجازف بأرواحكم إن لم يكن ذلك ضرورة حتمية، وإذا كان ذلك ضروريا فسندعمكم حتى النهاية".
 
وأشاد أوباما بالجنود "الضحايا الذين خاطروا بأرواحهم لإلحاق الهزيمة بالمتطرفين" في أفغانستان. وذكر أن "من واجب الأمة مواصلة عمل هؤلاء، وذلك من خلال الحفاظ على أمن الولايات المتحدة".
 
وأضاف أنه "لن يتردد أبدا في استخدام كل الوسائل بما في ذلك القوة من أجل تحقيق ذلك الهدف".
 
ويجري أوباما منذ أسابيع مناقشات مع طاقمه الخاص بالأمن القومي لإجراء مراجعة شاملة لإستراتيجية الولايات المتحدة في أفغانستان، لتكون مرشدا له في قراره بشأن ما إذا كان سوف يرسل قوات إضافية قوامها 40 ألف جندي إلى البلاد. ومن المتوقع اتخاذ قرار في الأسابيع المقبلة.
 
ورفض البيت الأبيض الأسبوع الماضي اتهام ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق لأوباما بأنه "مرتبك" بشأن مراجعة الإستراتيجية وأنه يتعين عليه إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان.
 
قوات أميركية أثناء عملية في هلمند جنوبي أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
وأظهرت استطلاعات الرأي ضعف التأييد الشعبي لجهود الحرب وحتى أعضاء الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه أوباما أنفسهم منقسمون بشأن مسألة إرسال مزيد من القوات.
 
طالبان تتبنى
من جهتها تبنت حركة طالبان إسقاط المروحيات الثلاث التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) جنوبي وغربي أفغانستان أمس الاثنين، وقالت إن ذلك أدى إلى مقتل 24 جنديا أجنبيا.
 
وكان الجيش الأميركي قد اعترف في وقت سابق بتحطم المروحيات، لكنه استبعد تعرضها لـ"نيران معادية"، حيث تحدث عن تصادم مروحيتين في الجنوب وسقوط الثالثة غربا دون معرفة السبب، مشيرا إلى أن حصيلة الضحايا بلغت 14 قتيلا أميركيا بينهم 11 جنديا.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي قوله إن حركته أسقطت مروحية في ولاية بادغيس غربي البلاد، ما أسفر عن مقتل 24 جنديا أجنبيا، مشيرا إلى أن 14 مدنيا أفغانيا قتلوا في قصف جوي عشوائي تبع إسقاط المروحية.
 
كما أوضح المتحدث أن مقاتلي الحركة تسببوا بتصادم مروحيتين جنوبي أفغانستان، قالت قوات المساعدة الدولية (إيساف) التي تقود قوات ناتو إنه أسفر عن مقتل أربعة جنود، ولم يقدم المتحدث باسم طالبان أي تفاصيل عن كيفية إسقاط الطائرات الثلاث.
المصدر : وكالات