نجاد: (يسار) بإمكان إيران وتركيا عبر تعميق علاقاتهما ملء الفراغ في العالم (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال مباحثات أجراها في طهران مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد دعمه للبرنامج النووي الإيراني، في حين أشاد نجاد بما وصفها بالمواقف الواضحة لأردوغان تجاه إسرائيل وقال إن بإمكان إيران وتركيا عبر تعميق علاقاتهما ملء الفراغ في العالم.

وقد وصل أردوغان إلى العاصمة الإيرانية طهران في مستهل زيارة رسمية تستغرق يومين.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) إن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، ومن المتوقع أن يجري أردوغان محادثات مع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي ورئيس البرلمان علي لاريجاني إضافة إلى وزير الخارجية منوشهر متكي.

ويرافق رئيس الوزراء التركي -الذي ذكر مكتبه أن مباحثاته ستتناول قضايا إقليمية ودولية- وفد اقتصادي وتجاري على مستوى عال يضم وزراء وبرلمانيين ورجال أعمال.

ويرى بعض الإيرانيين أن مواقف أردوغان من القضية الفلسطينية كان لها أثر كبير في تعزيز العلاقات بين طهران وأنقرة، بينما يرى آخرون أن الدور التركي في المنطقة قد يشكل منافسة للدور الإيراني.

ووصل أردوغان إلى طهران قادما من إسلام آباد، وقد سلطت الجولات المكوكية التي يقوم بها قادة تركيا بشكل متكرر إلى دول عربية وإسلامية، الأضواء على الإستراتيجية التي تعتمدها أنقرة من أجل تعزيز موقعها السياسي في المنطقة.

أردوغان: (يمين) إيران صديق لبلادنا (الفرنسية)
إيران صديق
على صعيد ذي صلة وصف أردوغان إيران بأنها صديق لبلاده, واتهم الدول الغربية بعدم الموضوعية في التعامل مع الملف النووي الإيراني. كما وصف الاتهامات الغربية لإيران بأنها "مجرد أقاويل تكشف عن نفاق قائليها".

وقال أردوغان في تصريحات لصحيفة غارديان البريطانية إن الدول التي تتهم إيران فيما يتعلق بالبرنامج النووي لا تنكر أن لديها في الوقت نفسه بنية أساسية نووية قوية.

كما اعتبر أن العمل العسكري ضد منشآت إيران سيكون نوعا من الجنون، قائلا إنه من الخطأ التفكير في تدمير إيران وإزاحتها بطريقة ما.

المصدر : الجزيرة