بدأت في مدينة درسدن الألمانية اليوم محاكمة الألماني من أصل روسي ألكسندر فينز الذي قتل الشابة المصرية مروة الشربيني الصيف الماضي في قاعة المحكمة، في جريمة أثارت ردود فعل غاضبة في أوساط الجاليات العربية والمسلمة بسبب دوافعها التي ارتبطت بمعاداة الإسلام والمسلمين.
 
وأعلن متحدث باسم محكمة درسدن أن زوج الصيدلانية مروة الشربيني والتي اشتهرت قضيتها باسم "شهيدة الحجاب" سيدلي بأقواله بوصفه شاهدا في المحاكمة.
 
وأعلن في الوقت نفسه أن محامي المدعى عليه تقدم بعدة طلبات للمحكمة ولكن المتحدث رفض الكشف عن محتواها.
 
وكان ألكسندر قد طعن الشربيني في الأول من يوليو/تموز الماضي أثناء نظر استئناف ضد حكم صادر بالغرامة بحقه بسبب تعديه بألفاظ عنصرية على المواطنة المصرية في أغسطس/آب 2008 .
 
شهيدة الحجاب مروة الشربيني (الفرنسية)
واستعدت السلطات الألمانية للمحاكمة المرتقبة عبر احتياطات أمنية مكثفة خاصة بعد التهديد بقتل المتهم مما أثار المخاوف من تعرضه مع أشخاص آخرين لاعتداءات محتملة.
 
ومن جهته قال السفير المصري في ألمانيا رمزي عز الدين رمزي إنه يتوقع إجراءات محاكمة عادلة في القضية. ومن المقرر أن يتابع السفير وقائع المحاكمة التي تتم في محكمة دريسدن التي شهدت الواقعة البشعة.
 
وسيبلغ عدد أيام جلسات المحاكمة 11 يوما وسيتم فيها الاستماع لأقوال نحو ثلاثين شاهدا. ومن المنتظر أن يصدر الحكم في 11 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

يشار إلى أن الجاني الذي صنفته الشرطة على أنه كاره للأجانب هاجم مروة الشربيني الحبلى بطفلها الثاني أثناء الجلسة وقتلها بنحو 18 طعنة سكين في حضور طفلها الصغير، كما أصاب زوجها أيضا. وأثارت الجريمة ردود فعل غاضبة في العالمين العربي والإسلامي.

المصدر : الجزيرة + وكالات