مظاهرة ببريطانيا ضد حرب أفغانستان
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 04:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 04:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ

مظاهرة ببريطانيا ضد حرب أفغانستان


تظاهر الآلاف في العاصمة البريطانية لندن السبت للمطالبة بإنهاء المشاركة البريطانية في الحرب على أفغانستان. وضمت المظاهرة ما بين خمسة آلاف بحسب الشرطة، وعشرة آلاف بحسب المنظمين.
  
وقاد المظاهرة التي نظمها "تحالف أوقفوا الحرب"، جو غلنتون أول جندي يدين الحرب علنا في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء غوردون براون، ويرفض الجندي العودة إلى أفغانستان وسيمثل قريبا أمام محكمة عسكرية بتهمة عصيان الأوامر العسكرية.
 
وقال غلنتون في بيان وزع قبيل المظاهرة "من المؤلم أن أضطر إلى العصيان ولكن المملكة المتحدة تتبع أميركا في مواصلة الحرب ضد أحد أفقر بلدان العالم، أرى أنه ليس لدي من خيار".

كما شارك في المظاهرة التي جابت شوارع لندن حتى وصلت إلى ميدان الطرف الأغر أقارب جنود بريطانيين آخرين.

تراجع
وتأتي المظاهرة في وقت أظهرت فيه استطلاعات الرأي تراجعا جديدا في تأييد الرأي العام البريطاني للمشاركة في الحرب.
 
وأظهر استطلاع جديد أن 62% من أفراد الشعب البريطاني يرغبون في سحب قواتهم من أفغانستان على الفور أو بحلول العام المقبل، وأن 48% منهم يعتقدون أن النصر مستحيل، مقابل 36% رأوا في استطلاع أجري عام 2007أنه من الممكن إحراز النصر.

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعلن قبل عشرة أيام إرسال 500 جندي إضافي إلى أفغانستان ليصل عدد الجنود البريطانيين هناك إلى 9500، وهي الكتيبة الأكبر عددا بعد الولايات المتحدة.
 
وقتل 222 جنديا بريطانياً هناك منذ بداية الصراع قبل ثمانية أعوام منهم 49 خلال الأشهر القليلة الماضية.
المصدر : وكالات

التعليقات