مصرع وزير باكستاني والمعارك تحتدم
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ

مصرع وزير باكستاني والمعارك تحتدم

الجيش الباكستاني كثف هجماته للسيطرة على قمم جبلية إستراتيجية في وزيرستان (الفرنسية)
 
لقي وزير التعليم في حكومة بلوشستان الباكستانية مصرعه في هجوم بمدينة كويتا, في الوقت الذي كثف فيه الجيش جهوده للسيطرة على مواقع جبلية إستراتيجية بوزيرستان، في المعارك مع مسلحي حركة طالبان باكستان التي أوقعت مزيدا من القتلى والجرحى.
 
وقالت مصادر طبية إن الوزير شفيق أحمد خان "أصيب في الرأس وتوفي متأثرا بجروحه وهو في طريقه للمستشفى" عقب الهجوم الذي شنه مسلحون عليه من على متن دراجة نارية.
 
وذكرت محطة جيو تي الباكستانية أن الحادث وقع قرب منزل الوزير أثناء ترجله من سيارته متوجها للمنزل. وأضافت أن والد زوجة الوزير أصيب أيضا بالحادث وأن إصابته بالغة.
 
تطورات ميدانية
على صعيد التطورات العسكرية, قال الجيش الباكستاني إن ستة من عناصره قتلوا في تحطم مروحية عسكرية بمنطقة ناواباس بقاطعة باجور القبلية, مرجعا سبب التحطم لعطل فني.
 
من جهة أخرى ذكرت مصادر أمنية أن القوات الباكستانية قتلت تسعة مسلحين على الأقل وجرحت ثمانية آخرين أثناء سيطرتها على منطقتين جديدتين بجنوب وزيرستان شمال غرب البلاد. وأضافت المصادر أن القوات تمكنت من تدمير مخبأين للمسلحين.
 
كما أوضح الجيش أن عناصره شنوا هجوما مكثفا دام 16 ساعة على مقاتلي طالبان لتأمين أعالي جبال تاركونا ناراي الهامة.
 
وأضاف الجيش في بيان أن 24 ممن وصفهم بالإرهابيين قتلوا في مواجهات جنوب وزيرستان بالإضافة إلى مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين خلال الـ24 ساعة الماضية.
 
وكانت القوات الباكستانية أعلنت أمس السيطرة على مدينة كوتكاي ومقتل ثمانية مسلحين خلال عمليات عسكرية مستمرة وعنيفة جنوب وزيرستان.
 
ويواجه حوالي ثلاثين ألف جندي، تدعمهم الطائرات المقاتلة والمدفعية، ما
يقدر بنحو عشرة آلاف من قوات طالبان.

يُذكر أن كوتكاي مسقط رأس قائد حركة طالبان الباكستانية حكيم الله محسود, وهي أيضا مسقط رأس قاري حسين وهو أحد القادة المعروفين بتدريب منفذي الهجمات التي يطلق عليها انتحارية.
 
تعاون مشترك
جيلاني وأردوغان بحثا التعاون المشترك بين البلدين خاصة العسكري (الفرنسية)
أما على الصعيد السياسي فقد تعهدت كل من إسلام آباد وأنقرة بالتعاون لمحاربة خطر ما يسمى بالإرهاب وتعزيز التعاون في مختلف المجالات.
 
وقالت وكالة الأنباء الباكستانية إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عقد بعد وصوله لإسلام آباد محادثات مع نظيره الباكستاني  يوسف رضا جيلاني. وقال جيلاني عقب اللقاء إن المحادثات شهدت توافقا تاما في وجهات النظر حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
وأضاف رئيس الحكومة الباكستانية أن البلدين قررا تطوير شراكتهما الإستراتيجية بشكل كامل وتكثيف التعاون السياسي والاقتصادي.
 
بدوره قال أردوغان إن باكستان تمر بمرحلة صعبة جدا, معربا عن أمله أن تتمكن من تجاوز مشاكلها. وأكد في الوقت ذاته تعاون بلاده معها في جميع الميادين.
 
وشدد رئيس الوزراء التركي على تعزيز التعاون الأمني مع باكستان لمواجهة خطر الإرهاب, قائلا إنه تناقش مع جيلاني مشاريع عسكرية مشتركة.
المصدر : وكالات