قوات من الناتو أثناء مهمة سابقة في أفغانستان (الفرنسية)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقتل أحد جنوده و18 من عناصر حركة طالبان خلال اشتباكات وقعت في أفغانستان خلال الساعات الـ48 الماضية، في حين لقي جنديان أميركيان حتفهما إثر انفجار لغم أرضي.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية وحلف الناتو إن قواتهما قتلت 18 مسلحا من طالبان في ولاية كابيسا شمال شرق البلاد وولاية قندهار في الجنوب.

قتلى مدنيون
وفي تطور ميداني آخر قتلت قوات غربية تابعة لقوة المساعدة الدولية (إيساف) أربعة مدنيين أفغان بينهم طفلان وامرأة وجرحت ثلاثة آخرين بمدينة قندهار.

وقال مسؤول في شرطة قندهار لرويترز إن قافلة عسكرية أميركية أطلقت النار على سيارة وقتلت أربعة ركاب. وأكد بيان لحاكم ولاية قندهار سقوط قتلى وثلاثة جرحى في إطلاق النار.

وكان قائد القوات الأميركية وقوات الناتو في أفغانستان الجنرال الأميركي ستانلي ماكريستال أصدر توجيهات في يوليو/ تموز الماضي تؤكد أهمية تفادي سقوط ضحايا من المدنيين لتجنب إضعاف التأييد الذي تتمتع به الحرب على  طالبان.

مسيرة
يأتي ذلك في وقت طالب فيه آلاف المتظاهرين في مسيرة شهدتها لندن بسحب فوري للقوات البريطانية من أفغانستان، ومن حرب يقولون إنها فاقمت من الوضع الأمني والإنساني للأفغان. لكن المسؤوليين البريطانيين يؤكدون ضرورة إنهاء المهمة في أفغانستان مهما استغرقت من وقت.

المصدر : وكالات