زلزال سوملاكي وقع بعد نحو شهر من زلزال سومطرة الذي قتل ألفي شخص (الفرنسية)
ضرب زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر شرق إندونيسيا مساء اليوم السبت تبعها تحذير من وقوع تسونامي جرى إلغاؤه بعد نصف ساعة وسط انعدام المعلومات عن وقوع خسائر.

وقالت وكالة الأرصاد الإندونيسية إن الزلزال ضرب منطقة تقع على بعد 209 كيلومترات شرق مقاطعة سوملاكي على عمق 165 كيلومترا وبلغت قوته 7.3 درجات على مقياس ريختر.

لكن المعهد الأميركي للفيزياء الجيولوجية قدر قوة الزلزال بسبع درجات وبعمق 138 كيلومترا في بحر باندا جنوب جزر الملوك.

وأطلقت الوكالة الإندونيسية تحذيرا من وقوع تسونامي ما لبثت أن ألغته بعد نصف ساعة في حين لم تشر السلطات إلى وقوع ضحايا أو أضرار.

وذكرت محطة "ميترو تي في" التلفزيونية الخاصة أن سكان مدينة أمبون عاصمة إقليم جزر الملوك وسكان سورونج غرب منطقة بابوا هرعوا إلى الشوارع، وتوجه الكثير منهم إلى مناطق مرتفعة خشية وقوع تسونامي.

وأتى زلزال اليوم فيما تواصل إندونيسيا تعافيها من زلزال قوي ضرب غرب جزيرة سومطرة الشهر الماضي وأدى لمقتل نحو ألف شخص وهدم آلاف المنازل.

وتقع إندونيسيا على "حزام ناري" في المحيط الهادئ حيث يؤدي التقاء الصفائح القارية إلى نشاط زلزالي قوي.

المصدر : وكالات