القاضي غولدستون قال إن بإمكان الجمعية العامة للأمم المتحدة بحث تقريره (الأوروبية)

قال القاضي الدولي ريتشارد غولدستون إن الولايات المتحدة وروسيا والصين تعارض مناقشة تقريره بشأن جرائم الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أمام مجلس الأمن الدولي تمهيدا لإحالته للمحكمة الجنائية الدولية.
 
وأضاف غولدستون -في لقاء مع الجزيرة يذاع لاحقا- أن الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يزال بإمكانها بحث التقرير ومطالبة مجلس الأمن بالتعامل مع التوصيات.
 
وأوضح القاضي الدولي أنه في حال فشلت الأمم المتحدة في تناول التقرير, سيكون من حق أي دولة معنية بالملف تناول الاتهامات في محاكمها المحلية مستخدمة القانون الإنساني الدولي.
 
مصادقة
وجاءت تصريحات غولدستون بعد أيام من مصادقة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على التقرير, بموافقة 25 من أصل 47 عضوا.

ويدعو التقرير مجلس الأمن إلى إحالة القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية إذا لم يحقق الإسرائيليون والفلسطينيون في الانتهاكات المنسوبة لهم.

ويتهم تقرير غولدستون إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وربما جرائم ضد الإنسانية في عدوانها على غزة العام الماضي، كما يتهم -بشكل أقل- الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة بالتورط في جرائم حرب عبر قصفها المدنيين الإسرائيليين.

المصدر : الجزيرة