إيران تنفي لقاء مسؤولة إسرائيلية
آخر تحديث: 2009/10/22 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/22 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/4 هـ

إيران تنفي لقاء مسؤولة إسرائيلية

الصحيفة الإسرائيلية فالت إن سلطانيه تحدث مع المسؤولة الإسرائيلية بشكل مباشر
(رويترز-أرشيف)

نفت طهران اليوم لقاء أي من مسؤوليها بأي من نظرائهم الإسرائيليين على هامش مؤتمر استضافته القاهرة مؤخرا وتركز على بحث فرص منع الانتشار النووي في منطقة الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي شيرزاديان للموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي الإيراني "التقارير الواردة في هذا الشأن عارية تماما عن الصحة ولم يكن هناك لقاء في القاهرة".

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم أن مديرة السياسة والتحكم بالأسلحة في اللجنة الإسرائيلية للطاقة الذرية ميراف زافاري أوديز التقت يومي 29 و30 سبتمبر/أيلول الماضي بمندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، علي أصغر سلطانيه وممثلين من دول أخرى، بينهم أمير سعودي.

وشددت الصحيفة على أن اللقاءات عقدت في سرية تامة وتعهد المشاركون بعدم الكشف عن حدوثها، بهدف توفير الأجواء المناسبة لمناقشات وافية وصريحة. وتم تسريب الخبر من مصادر أسترالية لصحيفة "ذا إيدج" الأسترالية.

نبرة خافتة
ووفقا للصحيفة "فقد توجه سلطانيه، في إحدى الجلسات، بسؤال مباشر إلى أوديز في نبرة خافتة وقال هل تمتلكون أسلحة نووية أم لا؟ فابتسمت أوديز ولم ترد".

واعتبر المسؤول الإيراني أن القصة مفبركة، مشيرا إلى أن بلاده لا تعترف بدولة إسرائيل وتعتبرها المسؤولة عن التوتر الموجود في منطقة الشرق الأوسط و"المذابح التي يتعرض لها النساء والأطفال في فلسطين".

وقالت الصحيفة إن الاجتماع عقد في فندق "فور سيزونز" بالقاهرة تحت رعاية الهيئة الدولية لمنع الانتشار النووي وشارك فيه ممثلون عن الجامعة العربية والأردن ومصر وتونس وتركيا والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية إضافة إلى مسؤولين أوروبيين وأميركيين.

وأشارت الصحيفة إلى أنه جرى تبادل للحديث بين ممثلي إيران وإسرائيل في ثلاث جلسات.

لقاء آخر
وذكرت الصحيفة أن ممثلة إسرائيل أجرت على هامش المؤتمر كذلك محادثات مع ممثل السعودية، الأمير تركي بن فيصل، الذي كان وزيرا للمخابرات للسعودية.

ووفقا للصحيفة فقد "اهتم الأمير بالسياسة النووية لإسرائيل وباحتمالات أن توافق على تجريد الشرق الأوسط من السلاح النووي".

المصدر : الألمانية