الجفاف فاقم أزمة المجاعة في مناطق واسعة من إثيوبيا وشرق أفريقيا (رويترز-أرشيف)
أعلنت إثيوبيا أنها بحاجة لمساعدات غذائية عاجلة لنحو 6.2 ملايين شخص, ووجهت نداء عاجلا طلبت فيه 159410 أطنان من الأغذية.
 
وقال وزير الدولة الإثيوبي للزراعة والتنمية الريفية ميتيكو كاسا إن الأمطار كانت قليلة جدا هذا العام, مشيرا إلى ارتفاع أعداد المتضررين ومن هم بحاجة لمساعدة طارئة في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول عام 2009 إلى 6.2 ملايين من 4.9 ملايين شخص في بداية العام.
 
من جهته حث منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة فيدل ساراسارو الحكومة الإثيوبية على تأمين وصول عمال الإغاثة لمنطقة بشرق البلاد مزقتها الحرب.
 
كما قالت منظمة أوكسفام إنه ينبغي مساعدة المجتمعات المعرضة للمخاطر على منع الكوارث والتعامل معها مثل الجفاف قبل أن تصيبها بدلا من الاعتماد بشكل كبير على مساعدات غذائية طارئة قصيرة الأجل.
 
يشار إلى أن تقديرات فرق الإغاثة تشير إلى أن أكثر من 23 مليون شخص في سبع دول بشرق أفريقيا يعانون جفافا مستمرا منذ خمس سنوات.

المصدر : الألمانية