بايدن (يمين) شدد أثناء محادثات مع تاسك على دور بولندا كحليف للولايات المتحدة (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك استعداد بلاده  للمشاركة في خطة الدفاع الصاروخي البديلة التي كشف عنها الرئيس الأميركي باراك أوباما الشهر الماضي. جاء ذلك عقب اجتماع لتاسك مع جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي في وارسو.
 
ووصف تاسك المشروع الجديد "إس إم 3" المضاد للصواريخ بأنه مثير ومهم, قائلا إن بولندا مستعدة للمشاركة في النطاق المناسب.
 
من جانبه شدّد بايدن على دور بولندا في منطقة وسط وشرق أوروبا قائلاً إن بولندا "بطل وقدوة لبلدان أوروبا الشرقية كذلك بالنسبة للعالم بأسره".
 
وكان وزير الخارجية البولندي راديك سيكورسكي قال في وقت سابق إنه لم يتم التوصل إلى خطط محددة بشأن نظام الصواريخ أثناء المحادثات التي أجريت اليوم في وارسو.
 
وذكرّ بأن بولندا ستكون في المرحلة الثالثة من النظام الصاروخي الجديد، الذي سيقام حوالي عام 2018.
 
كان الرئيس الأميركي قد أعلن الشهر الماضي عن إلغاء المرحلة الثالثة من خطة درع الدفاع الصاروخي في أوروبا، والتي تشمل نشر عشرة صواريخ في بولندا، ونصب محطة رادار على الأراضي التشيكية.

المصدر : وكالات