طالبان تنفي صلتها بتفجيري إسلام آباد
آخر تحديث: 2009/10/20 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/20 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/2 هـ

طالبان تنفي صلتها بتفجيري إسلام آباد

تفجيرا إسلام آباد خلفا ستة قتلى فضلا عن مقتل منفذي العملية (الفرنسية)

نفت حركة طالبان باكستان أي علاقة لها بتفجيرين انتحاريين استهدفا الجامعة الإسلامية في إسلام آباد صباح اليوم، في حين قررت السلطات الباكستانية إغلاق المدارس والكليات في أنحاء متفرقة من البلاد خشية وقوع تفجيرات مماثلة.

وقالت طالبان في بيان إنها لا تستهدف المدنيين في الأماكن العامة، واتهمت الحكومة الباكستانية بمحاولة تشويه سمعتها.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجيرين، إلا أن الشبهات تدور حول تورط جماعة طالبان في الحادث.

وقال وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك للصحفيين إنه سواء أعلنوا مسؤوليتهم عن التفجيرين أم لم يعلنوا ذلك، فإن أصابع الاتهام موجهة إلى جنوب وزيرستان، في إشارة إلى معاقل طالبان والقاعدة على الحدود الأفغانية حيث يواصل الجيش الباكستاني عمليته العسكرية الواسعة.

وأضاف أن "هؤلاء الناس الذين يقولون على أنفسهم إنهم مبشرون بالإسلام، ضربوا الجامعة الإسلامية اليوم وأثبتوا أنهم ليسوا أصدقاء للإسلام ولا لباكستان".

ونقلت محطة "جيو تي في" الباكستانية عن رحمن مالك أن "باكستان في حالة حرب، والمتطرفون يريدون عدم الاستقرار في البلاد".

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن الكثير من المحللين يشككون في اتهامات الحكومة لطالبان لأنها جاءت بعد وقت قصير من التفجيرين ولا يستبعدون ضلوع مخابرات أجنبية بهذه التفجيرات لتشويه سمعة طالبان.

يأتي ذلك في وقت قرر وزير التعليم في مقاطعة السند إغلاق نحو 50 ألف مدرسة وكلية حتى يوم الأحد القادم لتجنب أي حادث مماثل لتفجيري إسلام آباد.

كما أعلن المسؤولون في أنحاء متفرقة من باكستان إغلاق المدارس والكليات لعدة أيام لأسباب أمنية.

حصيلة الضحايا

خبراء متفجرات باكستانيون في موقع الهجوم (الفرنسية)
وكان تفجيران انتحاريان استهدفا صباح اليوم الجامعة الإسلامية في إسلام آباد أوقعا ستة قتلى بينهم طالبتان فضلا عن مقتل منفذي العملية الاثنين.

ووقع الانفجاران المتزامنان داخل مقهى للنساء وداخل مبنى كلية الشريعة للرجال في الجامعة التي تضم أقسام منفصلة للطلبة والطالبات الذين من بينهم أجانب.

ونقل ما يصل إلى 29 ضحية أغلبهم من الفتيات إلى معهد العلوم الطبية الباكستاني، حيث وصف الأطباء حالة خمس ضحايا بالخطيرة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية زجاجا مهشما في الأماكن التي وقع بها الانفجاران، بالإضافة إلى دم متناثر على الجدران.

يذكر أن الانفجارين هما الأحدث ضمن سلسلة هجمات وقعت خلال الأسبوعين الماضيين والتي بدأت في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري عندما هاجم انتحاري مكاتب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات