إسرائيل تمارس الرقابة العسكرية على المطبوعات (الفرنسية-أرشيف)
تراجعت إسرائيل في مجال حرية الصحافة وتقدمت عليها الكويت ولبنان بأكثر من 30 مرتبة, بينما صنفت إيران ضمن "أكثر الدول قمعية" في هذا المجال, وذلك طبقا لتقرير منظمة مراسلون بلا حدود لعام 2009.
 
وجاء في التقرير الخاص بمؤشر حرية الصحافة السنوي الثامن للمنظمة، أن العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل على غزة تحت اسم الرصاص المصبوب نهاية العام الماضي ومطلع العام الجاري أدت إلى تراجع مكانتها في المؤشر من الدرجة 47 إلى 93.
 
وقالت المنظمة إن إسرائيل فقدت مكانها على رأس الدول الشرق أوسطية وذلك للمرة الأولى، مضيفة أنها حلت خلف الكويت التي جاءت في المرتبة 60 ولبنان في المرتبة 61 في حين حلت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 86.
 
وذكر التقرير أن الرقابة العسكرية لا تزال تبسط سلطانها على الصحفيين، مشيرا إلى أن الاعتقالات بحق الصحفيين، حتى الإسرائيليين منهم، وإدانتهم وحتى ترحيلهم، تبرر تراجع إسرائيل في التصنيف.
 
كما أشار التقرير إلى قصف إسرائيل مباني تضم مؤسسات إعلامية فلسطينية، إضافة إلى منع وسائل الإعلام الأجنبية والإسرائيلية من دخول قطاع غزة.
 
وقد وضع التقرير إيران في المرتبة 172 من بين 175 دولة التي قال إنها تقمع الحريات الصحافية.
 
وصنف التقرير سوريا في المرتبة 165، معتبرا أن وضع حرية الصحافة فيها بلغ حدا "مقلقا" رغم تراجع أعمال العنف الجسدية الممارسة ضد الصحفيين.
 
كما سجل التقرير تراجعا جديدا لحرية الصحافة في ليبيا للعام 2009، وصنفها في المرتبة 156.
 
وبينما نوه بالسماح لبعض الصحف الأجنبية والعربية بدخول البلاد، اعتبر أن إقدام مؤسسة الغد التابعة لسيف الإسلام نجل معمّر القذافي على تأميم منشورتين خاصتين في العام 2007 وإقفال مكاتب قناة الليبية، يندرجان في إطار العوائق الجديدة التي تعترض حرية التعبير "في بلد قلّما يرحّب فيها".

أما دول الخليج، فرأى التقرير أن التقدم يبقى بسيطا، موضحا أن "الدولة تستأثر بالمشهد الإعلامي مع غياب الصحافة المستقلة شبه التام، واحتكار الأسر المالكة للقطاع المرئي والمسموع وطباعة الصحف وتوزيعها، وممارسة الرقابة الذاتية المنهجية".
 
وتصدرت الدانمارك قائمة الدول التي تحمي الحريات الصحفية ثم فنلندا وأيرلندا والنروج والسويد.
 
وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة قفزت بحسب المؤشر من الدرجة الأربعين إلى الدرجة العشرين خلال العام الماضي.

المصدر : يو بي آي