مخطط لنشر صواريخ اعتراضية قادرة على إسقاط صواريخ إيرانية

قال مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس الخميس إن صواريخ اعتراضية يخطط لنشرها على الأرض بغرب الولايات المتحدة عام 2010 ستكون قادرة على إسقاط صواريخ إيرانية بعيدة المدى.

وأبلغ المسؤولون الكونغرس بأن إسرائيل ستحصل أيضا على حماية إضافية في ظل درع الصواريخ الجديد.

وقال رئيس وكالة الدفاع الصاروخي بوزارة الدفاع الأميركية إن سفنا حربية أميركية مزودة بنظام إيغيس الاعتراضي الصاروخي ستنشر في شرق البحر الأبيض المتوسط، و"يمكن أن توفر غطاء إضافيا دفاعيا كاملا لإسرائيل".

وقالت رئيسة السياسات بالبنتاغون ميشيل فلورنوي أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب إن ثلاثين صاروخا اعتراضيا سيتم نشرها على الأرض في ألاسكا وكاليفورنيا بحلول نهاية 2010 "ستوفر للولايات المتحدة حماية كاملة لأراضيها ضد تهديد الصواريخ الإيرانية العابرة للقارات".

غير أن بعض المنتقدين يعتقدون أن نشر الصواريخ في كاليفورنيا وألاسكا سيكون أقل فاعلية في الدفاع عن الساحل الشرقي للولايات المتحدة من الاقتراح الذي طرحته إدارة الرئيس السابق جورج بوش بنصب عشرة صواريخ اعتراضية في سيلوس ببولندا.

وقد أشار البيت الأبيض إلى أن صواريخ اعتراضية على الأرض في أوروبا سيتم نشرها ابتداء من عام 2015، إضافة إلى نظام إيغيس المحمول على السفن.

وفي تبرير قرار إلغاء النظام الذي اقترحه الرئيس السابق بوش استشهد مسؤولو البنتاغون بتقارير مخابرات جديدة اكتملت في مايو/أيار تفيد بأنه من غير المحتمل أن تمتلك طهران صاروخا بعيد المدى حتى ما بين 2015 و2020.

الجمهوريون يتهمون أوباما بالرضوخ لضغوط روسية (الفرنسية)
ضغوط روسية

واتهم بعض الجمهوريين في الكونغرس الرئيس الأميركي باراك أوباما بالرضوخ لضغوط من جانب روسيا التي عارضت نظام إدارة بوش للدفاع الصاروخي، من أجل الحصول على دعم موسكو في فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

لكن وكيلة وزارة الخارجية الأميركية إيلين توتشر نفت ذلك، وقالت "ندرك بوضوح الفوائد الإضافية من العمل بشكل أوثق مع روسيا".

كما يقول مسؤولو البنتاغون إن نظام الدفاع الصاروخي الأميركي ضد الصواريخ الإيرانية العابرة للقارات يمكن تعزيزه بنظم رادار روسية.

ويخشى بعض منتقدي أوباما من الجمهوريين من الصواريخ الإيرانية قصيرة ومتوسطة المدى التي يمكن أن تستهدف إسرائيل والقوات الأميركية في الشرق الأوسط وأجزاء من أوروبا.

المصدر : رويترز