سيرغي لافروف كرر اتهامات لجورجيا بالتعرض للسفن المتجهة لأبخازيا (الأوروبية-أرشيف)
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده ستقف ضد أي محاولات قد تقوم بها واشنطن لعرقلة اعتراف الدول باستقلال أبخازيا.
 
ونقلت وكالة أنباء نوفوستي عن لافروف الذي يزور سوخومي عاصمة أبخازيا قوله "إذا كانت لدى شركائنا في الولايات المتحدة نية لمعارضة الاعتراف بأبخازيا، فسنقف بحزم ضد كل هذه المحاولات الهادفة إلى فرض الرأي الأميركي على دول ذات سيادة".
 
كما حذر لافروف من أن سلاح البحرية الروسي سيتعقب حركة السفن في البحر الأسود لحماية أبخازيا من جورجيا.
 
وذكر في هذا الخصوص أن "الاستفزاز الذي تقوم به جورجيا في المياه الدولية حيال سفن أجنبية تحمل بضائع لأبخازيا تمثل دون شك مبعث قلق كبير".

وجاء كلام لافروف تعليقا على تصريحات لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قالت فيها إن واشنطن لن تعترف أبدا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وتسعى أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية منذ تفكك الاتحاد السوفياتي في تسعينيات القرن الماضي إلى الانفصال عن جورجيا، وقد أعلنا استقلالهما العام الماضي بعد الحرب الجورجية الروسية، ولم تعترف بهذه الخطوة سوى روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا.

الناتو يدعو
في السياق دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس فوغ راسموسن روسيا وجورجيا إلى التطلع إلى المستقبل وطي صفحة الماضي وتفادي أي خطوة تفضي إلى تأجيج حدة التوتر في المنطقة.

وقال راسموسن للصحفيين "لم ننته بعد من دراسة التقرير الذي أوصى الاتحاد الأوروبي بوضعه حول أسباب اندلاع الحرب الخاطفة بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب، لكني أعتقد أن الأهم هو المضي قدما والتطلع إلى المستقبل.

وكانت واشنطن قالت الأربعاء إنها "تريد التركيز على المستقبل وشددت على أهمية احترام وقف إطلاق النار.

المصدر : وكالات