أتيك توم يتوسط الرئيس النيجيري (يسار) ونائبه (الفرنسية)

وافق أحد كبار زعماء المتمردين في نيجيريا على وقف القتال في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط وقبول عفو غير مشروط للرئيس عمر يار أدوا أعلنه لمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال.
 
وقال أتيك توم الذي يقود نحو ألفي مسلح في تصريح له بالعاصمة النيجيرية أبوجا "إنني أعلن رسميا قبولي لعرض العفو والتخلي عن أسلحتي".
 
ورحب الرئيس عمر يار أدوا بهذه الخطة أثناء استقباله أتيك توم والوفد المرافق له حضره نائب الرئيس جوناثان غودلك وعدد من المسؤولين.
 
وأعرب أدوا عن أمله أن يحذو بقية المسلحين الذين حملوا السلاح ضد بلدهم –حسب قوله- حذو جماعة أتيك توم. وأشاد بما قام به توم وجماعته، معتبرا أن ما قاموا به سوف يزيد من فرص إحلال السلام والأمن في دلتا النيجر.
 
وكان أتيك توم -الذي شن رجاله هجمات متكررة على منشآت نفطية- واحدا من ثلاثة زعماء للفصائل المرتبطة بالحركة المسلحة الرئيسية (حركة تحرير دلتا النيجر) لم يكونوا قد قبلوا عرض العفو، لكنه عاد وقبله وأعلن التخلي عن حمل السلاح.
 
وعرض عمر يار أدوا عفوا غير مشروط على المتمردين في دلتا النيجر حتى يوم الأحد المقبل لتسليم أسلحتهم مقابل الحصول على العفو، ورفض طلبات لتأجيل الموعد النهائي للعفو لإتاحة الوقت لمحادثات السلام.

المصدر : وكالات