طرفا الصراع يدعيان التقدم بوزيرستان
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ

طرفا الصراع يدعيان التقدم بوزيرستان

الجيش اعترف بمقتل خمسة من جنوده (الفرنسية)

ادعى كل من الجيش الباكستاني وحركة طالبان باكستان إحرازه تقدما في المعارك الجارية بجنوب وزيرستان. وبينما قال الجيش إنه قتل عشرات المسلحين واعترف بمقتل خمسة جنود، أكدت طالبان أنها ألحقت "خسائر فادحة" في صفوفه وتعهدت بالقتال لآخر رمق.

ونقل مراسل الجزيرة عن مديرية العلاقات العامة في الجيش الباكستاني أنه خلال الـ24 ساعة الماضية لقي 60 من مقاتلي طالبان حتفهم كما قتل خمسة جنود وجرح 11 آخرون.

وقال الجيش إنه تمكن من السيطرة على عدد من مواقع طالبان واستولى على كميات من الأسلحة ودمر ستة مضادات للطيران.

وأعلن المتحدث باسم الجيش أطهر عباس أن "العمليات ستستمر حتى تحقق أهدافها"، مضيفا أن "الجيش أغلق كل منافذ الدخول والخروج من وزيرستان".

وقصف الجيش طوال الليل قواعد طالبان بالمدافع الثقيلة والطائرات المقاتلة في حرب تعد التحدي الأكبر لإسلام آباد لبسط سلطتها على هذه المناطق التي توصف بأنها خارجة عن قانون الدولة.

حركة طالبان تعهدت بالقتال لآخر قطرة من دماء مسلحيها (الجزيرة-أرشيف)
وفي ثاني أيام الهجوم الذي نفذ عبر ثلاثة محاور، أبدى مقاتلو طالبان المدججون بالقذائف الصاروخية والأسلحة الثقيلة مقاومة كبيرة في شروانجي، وهي منطقة في غابات أعالي الجبال، حسب مسؤولين.

ويعد إقليم وزيرستان ذو التضاريس الوعرة جزءا من منطقة قبلية على الحدود الأفغانية التي يصفها مسؤولون أميركيون بالأخطر في العالم لأنها تؤوي -حسب قولهم- الآلاف من مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

طالبان تتعهد
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن متحدث باسم طالبان القول إن الحركة أحرزت تقدما كبيرا في المعارك الجارية وصدت هجمات متواصلة للجيش عن مواقعها، في حين توقع المتحدث فشل الحملة الحالية.

وتعهد المتحدث، طبقا للوكالة، بالدفاع عن مواقع الحركة في جنوب وزيرستان "حتى آخر قطرة من دمائنا".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول باكستاني القول إن الطائرات المقاتلة قصفت اليوم مناطق لاظا وماكين في الشمال بهدف دعم نحو 28 ألف جندي على الأرض تحركوا ردا على هجمات نفذتها طالبان خلال الأسبوعين الماضيين فقتلت 170 شخصا.

وأضاف أن خمسة من معاقل طالبان دمرت، كما قال مسؤول آخر إن الجيش سيطر على قرية سبينكاير رغزاي حيث حاجز تفتيش إستراتيجي بالطريق المؤدية لكوتكائي، وهي المعقل الرئيسي لزعيم حركة طالبان باكستان حكيم الله محسود.

القتال الدائر بوزيرستان أدى إلى تشريد مائة ألف مدني (الفرنسية)
نزوح بالآلاف
على صعيد متصل قال الناطق باسم الجيش إن نحو مائة ألف مدني فروا من مناطق القتال تحسبا للهجوم العسكري. وتتوقع الأمم المتحدة -التي أشارت إلى أن عدد النازحين يقدر بخمسمائة كل يوم- أن يتضاعف عدد النازحين بتصاعد حدة المعارك.

وقال مفوض مقاطعة ديرا إسماعيل خان المتاخمة لإقليم جنوب وزيرستان إن الحكومة تتوقع أن يصل عدد النازحين داخليا إلى مائتي ألف.

وأضاف أنه تم تجهيز أربعة مراكز بالمقاطعة لتسجيل أسماء اللاجئين الذين يقيمون مع أقرباء أو يؤجرون شققا في مقاطعات تانك وديرا إسماعيل خان المجاورة.

وقالت الأمم المتحدة إنها تخزّن إمدادات غذائية ببلدة قريبة من المنطقة رغم أن السلطات لا تترقب أزمة كبيرة للاجئين كتلك التي وقعت أثناء هجوم سابق هذا العام على وادي سوات بشمال غرب البلاد أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات