شطب نتائج 210 مراكز انتخابية أفغانية
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/19 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/1 هـ

شطب نتائج 210 مراكز انتخابية أفغانية

نتائج الانتخابات الأولية أعطت كرزاي أكثر من 54% من الأصوات (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت لجنة الطعون بالانتخابات الرئاسية الأفغانية شطب نتائج 210 مراكز، في وقت انتقد معسكر الرئيس حامد كرزاي هذه التحقيقات ووصفها بأنها غير صحيحة.

وقالت  اللجنة إنها وجدت أدلة واضحة ومقنعة على وقوع تزوير في مراكز الاقتراع بأنحاء متفرقة من البلاد.

وذكر مراسل الجزيرة بكابل سامر علاوي أن من المبكر جدا القول إن قرار لجنة الطعون سيؤدي إلى إجراء جولة ثانية من الانتخابات، لأنه من غير المعروف بعد من أي مرشح ستستقطع المراكز الملغاة.

وأضاف نقلا عن مسؤول انتخابي أنه لكي تنزل حصة الرئيس كرزاي إلى أقل من 50% المطلوبة لإجراء جولة ثانية مع وزير الخارجية الأسبق عبد الله عبد الله، يتحتم شطب نتائج خمسمائة مركز انتخابي.

وكانت نتائج التحقيقات التي أجرتها اللجنة، المدعومة من طرف الأمم المتحدة، قد أرجئت مرارا وسط مناقشات مكثفة بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى الأصوات لإيجاد حل سياسي للنزاع حول الانتخابات.



معسكر كرزاي اعترض على التحقيقات الجارية بالانتخابات ووصفها بغير المقبولة
(الفرنسية-أرشيف)

موقف كرزاي
وفي أول انتقاد علني للتحقيق يصدر من جانب معسكر كرزاي، أكد مسؤول بارز بفريق حملته الانتحابية أن إجراء لجنة شكاوى الانتخابات خاطئ.

وقال محمد معين ماراستيال العضو البارز بالفريق إن مكتب حملة كرزاي ينتقد المعادلة التي تستخدمها لجنة شكاوى الانتخابات في التعامل مع الأصوات المشتبه بها.

وأضاف أن هذا الإجراء ليس سليما وقد خفض هذا من حصة كرزاي من الأصوات، لافتا إلى أن جهودا قد بذلت لخفض أصوات الرئيس إلى أقل من 50%. واعتبر أن جهود حل الأزمة وصلت إلى طريق مسدود.

وكان كرزاي قد أبدى علنا اعتراضه على جولة الإعادة وعلى التحقيقات الجارية، مشيرا إلى "تدخل أجنبي" بالمسألة الانتخابية، رغم أن دبلوماسيا في كابل لمح أمس الأحد إلى أن كرزاي خفف من موقفه المتشدد.

وفي واشنطن صرح كبير موظفي البيت الأبيض رام إيمانويل بأن بلاده بحاجة إلى شريك جدير بالثقة في كابل للمضي قدما في جهودها العسكرية هناك في مواجهة حركة طالبان.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية "الشيء الأهم هو وجود حكومة ينظر إليها على أنها شرعية وتتحلى بالمصداقية لتكون شريكا في الجهود الرامية لتأمين أفغانستان حتى لا تصبح ملاذا لتنظيم لقاعدة" أو أي نوع آخر ممن وصفهم بالإرهابيين أو المنظمات الإرهابية الدولية.

ووافق رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور جون كيري –الذي زار أفغانستان أمس- على كلام إيمانويل، ووصف إرسال قوات أميركية إلى هناك في وقت ما زالت نتيجة الانتخابات الرئاسية غير معروفة بعد خطوة غير مسؤولة.

وحقق كرزاي فوزا بالانتخابات الرئاسية بحصوله على نسبة 54% من الأصوات وفقا للنتائج الأولية للانتخابات، لكن الانتخابات شابتها اتهامات بوقوع عمليات تزوير واسعة النطاق.

المصدر : وكالات

التعليقات