الجيش الأميركي يتطلع لإنفاق 1.3 مليار دولار على مائة مشروع بأفغانستان (الفرنسية)

أفادت صحيفة واشنطن بوست بأن الجيش الأميركي ينفق مليارات الدولارات على مشاريع إنشائية ومرافق مختلفة من مطاعم وغيرها في أفغانستان لتوفير الدعم المناسب للموظفين الأميركيين وقوات التحالف عام 2010 وما بعده بسنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الأميركي أنفق حتى الآن نحو 2.7 مليار دولار على البناء خلال السنوات المالية الثلاث الماضية، ويتطلع الآن -إذا ما حصل على الموافقة- إلى إنفاق 1.3 مليار دولار على أكثر من مائة مشروع في أربعين موقعا عبر البلاد، حسب تقرير لمجلس الشيوخ.

ففي قاعدة بغرام الأميركية بأفغانستان يعتزم الجيش بناء محطة لنقل المسافرين بكلفة ثلاثين مليون دولار، وأخرى للشحن بهدف التعاطي مع تدفق الجنود، ولا سيما أن معظمهم يتوجه الآن إلى قاعدة شمال كابل قبل نقلهم إلى المواقع الأخرى.

وحسب الجدول المقترح لبناء هذه المشاريع، فلن يتم الانتهاء منها قبل 2010 وتشغيلها مطلع 2011 وفقا لمصادر عسكرية.

ويقول مسؤولون إن مثل تلك المشاريع تعد ضرورية جدا في ضوء الطبيعة غير المناسبة للبنى التحتية القائمة حاليا.

ومن جانبه أكد المقدم دان كرال أن "المنشآت الراهنة لا تتواءم مع حجم المسافرين من الموظفين الذين يزيد عددهم عن ألف وأكثر من أربعمائة طن من الشحن كل يوم.

وأشار مدير الاتصالات في القيادة الوسطى الأميركية العميد البحري هال بتمان إلى أن العديد من القواعد العسكرية القديمة في أفغانستان كانت مشيدة من الإسمنت أو الطين.

وكان آخر المشاريع التي أعلن عنها الجيش في بغرام مشروع رصف مهبط للطائرات يتسع لـ18 مقاتلة بكلفة تصل إلى 25 مليون دولار.

كما يقوم الأميركيون إلى جانب قواعدهم- بتحديث منشآت الجيش الأفغاني والشرطة، منها الإعلان عن افتتاح قاعدة فرح على الحدود الغربية المحاذية لإيران بتمويل أميركي بلغ 68 مليون دولار، حيث ستضم القاعدة ألفي جندي من الأفغانيين وفريقا استشاريا أميركيا.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الجيش الأميركي يطالب بإنفاق الملايين على المنشآت في أفغانستان في الوقت الذي يبحث فيه الرئيس باراك أوباما طلب الجيش مزيدا من الجنود.

المصدر : واشنطن بوست