رئيس بتسوانا إيان خاما ضمن فترة رئاسة جديدة بحصول حزبه على الأغلبية (الفرنسية)
أظهرت النتائج الرسمية لانتخابات بتسوانا أن حزب بتسوانا الديمقراطي الذي يحكم البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1966 فاز في 36 من الدوائر الانتخابية البالغ عددها 57 بعد انتهاء فرز الأصوات في 45 دائرة.
 
بهذه النتيجة يضمن رئيس بتسوانا إيان خاما فترة رئاسة جديدة تستمر خمس سنوات.
 
وقال كبير القضاة جوليان نغانونو إن خاما وهو نجل أول رئيس لبتسوانا سيبقى على قمة السلطة في البلاد, مشيرا إلى أن حزبه حصل على أكثر مما يكفي من المقاعد لإعادة انتخابه. ويحتاج الحزب الفائز إلى 29 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 57 مقعدا من أجل اختيار الرئيس.
 
وقبل إعلان النتائج الجزئية, أعلن حزب بتسوانا الديمقراطي فوزه بالانتخابات, حيث قال في بداية الأمر إنه حصل على 35 من مقاعد البرلمان. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد أعضاء الحزب قوله "نحن الحكومة مرة ثانية".
 
وقد فاز كل من حزب المعارضة الرئيسي وهو حزب جبهة بتسوانا الوطنية وحزبه المنشق مؤتمر بتسوانا في أربع دوائر وذهب المقعد الآخر لمستقل.
 
وينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات المستقلة رسميا الفائز في وقت لاحق اليوم الأحد.
 
ورغم شعبية حزب بتسوانا الديمقراطي تراجع تأييده بسبب الصراع الداخلي الذي زاد من حدة اتهامات بالحكم الفردي المطلق ضد خاما وهو عسكري تلقى تدريبه في بريطانيا.
 
يشار إلى أن بتسوانا تأثرت بشدة بعد أن أدى انكماش اقتصادي عالمي إلى خفض الطلب على الألماس الذي يمثل قرابة 40% من الاقتصاد, حيث غرقت تلك الدولة التي ليس لها سواحل في الديون.

المصدر : وكالات