أحمد داود أوغلو: لا يمكن التزام الصمت إزاء ما يحدث في غزة (الفرنسية)
انتقد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو تأخر عمليات الإعمار في قطاع غزة رغم توقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل منذ نحو ثمانية أشهر.
 
وحمل الوزير التركي تل أبيب صراحة المسؤولية عن فشل مباحثات السلام التي كانت ترعاها بلاده بين سوريا وإسرائيل بل وعن تعثر عملية السلام في الشرق الأوسط ككل.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أوغلو قوله في مؤتمر صحفي بمطار أنقرة الدولي قبيل مغادرته إلى جمهورية البوسنة والهرسك أمس إن بلاده لا يمكن أن تلزم الصمت إزاء ما يحدث في غزة الآن.
 
وأضاف أوغلو أن أنقرة لا ترغب في أن يقتل الأطفال، بل ترغب في استعادة السلام في غزة، موضحا أن "هذا لا يعني أن نكون ضد إسرائيل بل هو موقف إنساني".
 
وردا على أسئلة الصحفيين بشأن المشاكل التي حدثت مؤخرا بين إسرائيل وتركيا، أشار الوزير التركي إلى أن أنقرة كانت وسيطا بين تل أبيب ودمشق في مثل هذا الوقت العام الماضي، مضيفا أن بلاده لا يمكنها إقامة تعاون عسكري مع إسرائيل "في ظل هذا المناخ الحساس".
 
وفي سياق التعليق على التوتر الأخير بسبب مسلسل تلفزيوني تركي بثته قناة تي آر تي التركية الحكومية، أشار أوغلو إلى أن هذه القناة مؤسسة مستقلة وأن وزارته لم تقدم أي مشورة رسمية بشأن المسلسل التلفزيوني.

المصدر : الجزيرة + وكالات