إيطاليا: اتهامات تايمز زائفة
آخر تحديث: 2009/10/16 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/16 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/27 هـ

إيطاليا: اتهامات تايمز زائفة

فراتيني: تقرير تايمز ادعاء مطلق وإهانة كبرى (رويترز-أرشيف)

جددت إيطاليا نفيها صحة ما نشرته صحيفة تايمز البريطانية عن دفع الاستخبارات الإيطالية رشى لقادة حركة طالبان في مناطق وجودها في أفغانستان. ووصف وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني تلك المعلومات بأنها زائفة ومهينة.

ونقلت وكالة أنباء أكي عن فراتيني قوله في بيان تعليقا على الاتهامات إنها ادعاء مطلق وإهانة كبرى. وأضاف البيان أن فراتيني أجرى حديثا هاتفيا مطولا الجمعة مع نظيره الأفغاني رانجين دادفار سبانتا، الذي أكد له أن حكومته ستقوم بأقرب وقت ممكن بتكذيب ما ورد في الصحيفة البريطانية علنا.

وكانت تايمز نشرت الخميس تقريرا قالت فيه إن القوات الإيطالية في أفغانستان دفعت عشرات آلاف الدولارات لزعماء حركة طالبان وأمراء الحرب المحليين بهدف المحافظة على الهدوء في منطقة سروبي في ولاية باكتيكا شرق كابل وهرات.

ونقلت تايمز عن مسؤولين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن أجهزة الاستخبارات الإيطالية كانت تدفع أموالاً بعشرات آلاف الدولارات في سروبي التي كانت تحت سيطرتهم، وهو ما أوقف الخسائر في الأرواح في صفوف الجنود الإيطاليين هناك.

وقالت الصحيفة إن الاستخبارات الأميركية اعترضت أحاديث هاتفية بيّنت أن الأموال كانت تدفع في إقليم هرات في أقصى الغرب أيضا. وأضافت أن القوات الإيطالية، قبل مغادرتها المنطقة في أواسط العام 2008، لم تبلغ الجنود الفرنسيين الذين جاؤوا بعدها لتسلّم المسؤوليات الأمنية عن الأموال التي كانت تدفعها لمقاتلي طالبان.
 
القوات الفرنسية فقدت عشرة من جنودها
بعد تسلمها موقعا من الجنود الإيطاليين
(الفرنسية-أرشيف)
أخطاء كارثية

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مسؤولين غربيين أنه نظرا إلى أن الفرنسيين لم يعلموا شيئا عن الأموال التي كانت تدفع فقد ارتكبوا أخطاء تقييمية كارثية للأخطار في المنطقة، وهو سبب غير مباشر في مقتل 10 جنود فرنسيين في كمين بعد شهر من مغادرة القوات الإيطالية، وذلك في أكبر خسارة تلحق بقوات الناتو في عملية واحدة في أفغانستان.

وقال مسؤول في الناتو بكابل للصحيفة إن دفع أموال للمجموعات المحلية في أفغانستان واستخدام أساليب غير عنيفة للتخفيف من حدة العنف أمر غير مستهجن، ولكنه أضاف أنه من الجنون فعل ذلك وعدم إبلاغ الحلفاء به.

وأوضحت الصحيفة أن القوات الفرنسية حين انتشرت شمال وشرق العاصمة الأفغانية اعتقدت على ما يبدو أن المنطقة هادئة، خصوصا أن القوات الإيطالية لم يسقط لها سوى جندي واحد في العام 2007.

وكانت إيطاليا قد نفت أمس في بيان رسمي المعلومات التي أوردتها الصحيفة البريطانية، وقالت إنها لا تستند إلى أي دليل وإن "حكومة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني لم ترخص أبدا ولا وافقت على أي شكل من أشكال دفع الأموال لمتمردين من طالبان, كما أنها ليست على علم بقيام الحكومة التي سبقتها بأي مبادرات من هذا القبيل".

وتعليقا على خبر تايمز, أعلن متحدث باسم الناتو أنه "ليس على علم" بهذه المعلومات الصحفية, مضيفا أن هذه ليست إحدى الممارسات المتبعة للتصدي للمتمردين.

غير أن "الحكومة الأفغانية تلجأ أحيانا لبعض التنسيقات المحلية, وإذا حدث ذلك فإنه من الحكومة الأفغانية وليس من القوات الدولية"، على حد تعبير المتحدث باسم قوات الدعم والأمن الدولية في أفغانستان الجنرال أريك ترامبلي.

يذكر أن إيطاليا تشارك في القوات الدولية في أفغانستان (إيساف) بنحو 2350 جنديا، يتمركز معظمها بولاية هرات.
المصدر : وكالات

التعليقات